· 

أهمية عقار إمباغليفلوزين كأول علاج يحقق تحسّناً إحصائياً ملحوظاً 

كشفت "بوهرنجر إنجلهايم" و"إيلي ليلي آند كومباني" عن النتائج الكاملة للمرحلة الثالثة من تجربة EMPEROR-Preserved خلال دورة عام 2021 من "مؤتمر الجمعية الأوروبية لأمراض القلب" 2 الذي انعقد في وقت سابق من العام الجاري. وأظهرت النتائج التي نشرتها "مجلة نيوإنجلاند للطب"1 أن عقار "إمباغليفلوزين" نجح عند نقطة النهاية الأساسية المركبة للتجربة بتحقيق انخفاض ملموس في المخاطر النسبية للوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية أو الحاجة لدخول المستشفى بسبب فشل القلب عند البالغين المصابين بفشل القلب مع المحافظة على الكسر القذفي (HFpEF)، حيث بلغت نسبته 21% مقارنة مع العلاج الوهمي (البلاسيبو)1. وكانت الفوائد المسجلة غير مرتبطة بدرجة الكسر القذفي في البطين الأيسر (LVEF) أو مرض السكري 1، مما يؤكد على أهمية عقار "إمباغليفلوزين" كالعلاج الأول والوحيد القادر على تحسين مخرجات المصابين بكافة أشكال الفشل القلبي.

 

وأظهرت تحليلات نقطة النهاية الثانوية للتجربة أن عقار "إمباغليفلوزين" تمكن أيضاً من تقليص المخاطر النسبية لحالات دخول المستشفى الأولى أو المتكررة بسبب فشل القلب بنسبة 27% كما ساهم في إبطاء وتيرة تدهور وظائف الكلى بشكل ملحوظ1.

 

وبهذا الصدد، قال الأستاذ ستيفان أنكر، كبير باحثي تجربة EMPEROR-Preserved وطبيب أمراض القلب المتخصص في حالات الفشل القلبي لدى "مستشفى شاريتيه الجامعي" في العاصمة الألمانية برلين: "يعاني المصابون بفشل القلب مع المحافظة على الكسر القذفي من عدم توفر علاج مثبت الفعالية الطبية لإحداث تأثير ملموس على حالتهم. ولذلك، تحمل هذه البيانات أملاً لملايين المصابين بفشل القلب مع المحافظة على الكسر القذفي. وقد شهدت نقطة النهاية الأساسية تحسناً مماثلاً عبر جميع مجموعات المرضى الفرعية، سواء الرجال أو النساء، والمصابين بالسكري أو غير المصابين، وبصرف النظر عن حالة الكسر القذفي ومستوى وظائف الكلى. ويؤكد هذا على مدى فعالية عقار ’إمباغليفلوزين‘ وتأثيره العام المحتمل".

 

يعاني أكثر من 60 مليون شخص حول العالم من فشل القلب، وتشكل نسبة المصابين بفشل القلب مع المحافظة على الكسر القذفي - الذي يعرف أيضاً باسم فشل القلب الانبساطي - نصف هذا العدد تقريباً.

 

من جانبه، قال محمد الطويل الرئيس الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا ورئيس مجموعة الأدوية البشرية في شركة "بوهرنجر إنجلهايم": "نشهد اليوم انتشاراً متزايداً لحالات فشل القلب مع المحافظة على الكسر القذفي، الأمر الذي يعود في المقام الأول إلى التقدم في السن، لكن سبل التنبؤ بتطور المرض لم تشهد أي تحسّن يذكر [i]. ولهذا، نهدف في ’بوهرنجر إنجلهايم‘  إلى تقديم مساهمة ملموسة للارتقاء بقطاع الرعاية الصحية عبر التركيز على المشكلات الصحية الخطيرة، مثل جميع أشكال الفشل القلبي، والتي تفتقر حتى اليوم للمسارات والخطط العلاجية المناسبة. وتقدم هذه النتائج المذهلة دليلاً قاطعاً على حدوث انخفاض كبير في مخاطر الوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية أو الحاجة لدخول المستشفى بسبب فشل القلب عند المرضى البالغين المصابين بفشل القلب مع المحافظة على الكسر القذفي، مما يجسّد إنجازاً بالغ الأهمية لشركة ’بوهرنجر إنجلهايم‘ وفرصة واعدة لتلبية احتياجات المرضى بشكل أفضل".

 

وبدوره، قال الدكتور هادي سكوري مدير وحدة العناية القلبية وبرنامج قصور القلب وزراعة القلب في المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت: "يشكل فشل القلب محط اهتمام رئيسي للمختصين بطب القلب، وهو مرض يستعصي على العلاج، كما أنه حالة تتقدم تدريجياً وتنهك صحة المرضى وقد تتسبب بالوفاة، وغالباً ما يعاني المصابون به من أمراض أخرى مصاحبة. وقد كشفت الدراسات الحديثة أن مرض فشل القلب مع المحافظة على الكسر القذفي يمثل تحدياً بحد ذاته وليس نتيجة للأمراض المصاحبة له فحسب[ii]، الأمر الذي يؤكد على ضرورة توفير خيارات علاجية تسهم في تحسين المخرجات الإيجابية للمرضى".

 

وأشار البروفيسور ربيع عازار، رئيس قسم أمراض القلب في مستشفى أوتيل ديو دي فرانس وأستاذ محاضر في جامعة القديس يوسف بيروت: "لم تكن الخيارات العلاجية لتلبية الاحتياجات الطبية لمرضى فشل القلب مع الحفاظ على الكسر القذفي[iii] متوفرة في الماضي، وخاصة في سبيل تقليص معدلات دخول المستشفيات. وفي أعقاب النتائج المبشرة لتجربة EMPEROR Preserved، يتوفر اليوم دواء مثبت الفعالية لهذا النوع من مرض فشل القلب المنتشر على نطاق واسع، والذي يشكل نحو نصف الإصابات بفشل القلب3,4. وبهذا، تتوفر أمامنا فرصة ثمينة لتلبية تلك الاحتياجات القائمة في مجال أمراض القلب، والتخفيف من أعباء هذا المرض على قطاع الرعاية الصحية".

 

وشملت تجربة EMPEROR-Preserved الرائدة 5988 مصاباً بفشل القلب1، منهم 4005 مرضى تبلغ نسبة الكسر القذفي في البطين الأيسر لديهم 50% أو أكثر، و1983 مريضاً تبلغ هذه النسبة عندهم أقل من 50%1. وتم اختيار المشاركين في التجربة بشكل عشوائي لتناول عقار "إمباغليفلوزين" 10 ملغ (n=2,997) أو العلاج الوهمي (n=2,991) مرة واحدة يومياً. وجاءت بيانات السلامة العامة متسقة مع النتائج السابقة، مما يؤكد على مستويات الأمان المثبتة لعقار "إمباغليفلوزين".[iv]

 

وكانت الفوائد التي أظهرتها تجربة EMPEROR-Preserved مشابهة للفوائد التي خلصت إليها تجربة EMPEROR-Reduced، والتي أظهرت أن عقار "إمباغليفلوزين" تمكن عند نقطة النهاية الأساسية المركبة من تقليل المخاطر النسبية للوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية أو الحاجة لدخول المستشفى بسبب فشل القلب بين المرضى المصابين بفشل القلب مع الكسر القذفي المنخفض (HFrEF) بنسبة بلغت 25% بالمقارنة مع العلاج الوهمي[v]. وتوضح الدراستان فوائد عقار "إمباغليفلوزين" بالنسبة للمصابين بمختلف أشكال فشل القلب.

 

وفي الوقت الراهن، يستخدم عقار "إمباغليفلوزين" لعلاج البالغين المصابين بمرض السكري من النوع الثاني غير الخاضع للسيطرة.[vi]،[vii]،[viii] وبالإضافة إلى ذلك، حصل العقار على الموافقة المطلوبة لاستخدامه كعلاج للبالغين المصابين بفشل القلب مع الكسر القذفي المنخفض في الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة. [ix]،13 وبعد الحصول على الموافقات العالمية، تعتزم "بوهرنجر إنجلهايم" التقدم للحصول على الموافقات التنظيمية المحلية لاستخدام العقار لعلاج حالات فشل القلب مع المحافظة على الكسر القذفي في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا لضمان إتاحة العلاج للمرضى في أقرب وقت ممكن. وهناك حالياً بحوث متواصلة لدراسة تأثيرات عقار "إمباغليفلوزين" على الحاجة لدخول المستشفى بسبب فشل القلب والوفاة بعد الإصابة باحتشاء عضلة القلب (النوبة القلبية) لدى المرضى الأكثر عرضة للإصابة بفشل القلب.[x]  وتتم دراسة تأثير الدواء أيضاً على أمراض الكلى المزمنة.[xi]


 

حول دراسات EMPEROR في مجال فشل القلب[xii]،[xiii]

تعتبر دراسات EMPEROR لفشل القلب المزمن (EMPagliflozin outcomE tRial in patients with chrOnic heaRt failure) مجموعة تجارب عشوائية مزدوجة التعمية تتألف من مرحلتين ثالثتين واستقصت تأثير جرعة يومية واحدة من عقار "إمباغليفلوزين" بالمقارنة مع العلاج الوهمي لدى البالغين المصابين بفشل القلب مع الكسر القذفي المنخفض (HFrEF) أو فشل القلب مع المحافظة على الكسر القذفي (HFpEF) المصاحب أو غير المصاحب لمرض السكري:

 

  • استقصت تجربة EMPEROR-Reduced [NCT03057977] سلامة وفعالية عقار " إمباغليفلوزين" لدى المرضى المصابين بحالات مزمنة من فشل القلب مع الكسر القذفي المنخفض

o      نقطة النهاية الأساسية: زمن حدوث أول واقعة وفاة متزامنة مع الأمراض القلبية الوعائية أو دخول المستشفى بسبب فشل القلب

o      عدد المرضى: 3،730

o      موعد الانتهاء من التجارب: 2020

  • استقصت تجربة EMPEROR-Preserved [NCT03057951] سلامة وفعالية عقار " إمباغليفلوزين" لدى المرضى المصابين بحالات مزمنة من فشل القلب مع المحافظة على الكسر القذفي

o      نقطة النهاية الأساسية: زمن حدوث أول واقعة وفاة متزامنة مع الأمراض القلبية الوعائية أو دخول المستشفى بسبب فشل القلب

o      عدد المرضى: 5،988

o      موعد الانتهاء من التجارب: 2021

o      رابط ملخص التجربة

 

 حول فشل القلب

يعتبر فشل القلب حالة مرضية متواصلة التطور ومرهقة وقد تكون مميتة حتى، وتحدث عندما يعجز القلب عن توفير دورة دموية كافية لتلبية احتياجات الجسم من الدم المؤكسج. [xiv] وللقيام بذلك، يحتاج القلب إلى كمية أكبر من الدم مما يؤدي إلى تراكم السوائل (الاحتقان) في الرئتين والأنسجة المحيطية.[xv] ويعتبر هذا المرض بمثابة حالة شائعة تؤثر على 60 مليون شخص حول العالم، وسط توقعات بارتفاع هذا الرقم مع تقدم السكان في السن.3، 4 وينتشر فشل القلب بشكل واسع بين مرضى السكري؛[xvi] لكن أكثر من نصف المصابين بفشل القلب لا يعانون من مرض السكري.[xvii]

 

وهناك أنواع مختلفة من فشل القلب، حيث يعاني المصابون بفشل القلب في الجانب الأيسر من الكسر القذفي المنخفض أو من فشل القلب مع الاحتفاظ بالكسر القذفي. ويمثل الكسر القذفي قياساً للنسبة المئوية للدم الذي يضخه البطين الأيسر مع كل انقباض.[xviii] وعندما يرتاح القلب، يعود الدم ليملأ البطين مرة أخرى.

·       يحدث فشل القلب مع المحافظة على الكسر القذفي عندما يكون البطين الأيسر للقلب غير قادر على الراحة والامتلاء بالدم كما يجب، مما يؤدي إلى توافر كمية أقل من الدم لضخها إلى الجسم.22

·       يحدث فشل القلب مع الكسر القذفي المنخفض عندما يكون البطين الأيسر للقلب غير قادر على الانقباض بشكل فعال، مما يعني عدم قدرة القلب على ضخ الدم بالقوة الكافية، وبالتالي يتم ضخ كمية أقل من الدم إلى الجسم.22

 

وغالباً ما يعاني المصابون بفشل القلب من صعوبة التنفس والإرهاق، مما قد يؤثر بشدة على جودة حياتهم.[xix] وغالباً من يعاني المصابون بفشل القلب من ضعف وظائف الكلى، وهو أمر قد يحمل تأثيرات سلبية ملموسة على التوقعات بتطور المرض.[xx]

 

حول أمراض القلب والأوعية الدموية والكلى والتمثيل الغذائي

تسعى "بوهرنجر إنجلهايم" و"إيلي ليلي آند كومباني" لإحداث نقلة نوعية على مستوى الرعاية المقدمة للمرضى المصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية والكلى والتمثيل الغذائي، وهي مجموعة من الاضطرابات المترابطة التي تؤثر على أكثر من مليار شخص حول العالم وتمثل أحد الأسباب الرئيسية للوفاة. 4، 17

 

وتكون الأجهزة القلبية الوعائية والكلوية والأيضية مترابطة مع بعضها، كما تشترك بالعديد من عوامل الخطورة والمسارات المرضية عبر كافة الجوانب المتعلقة بالمرض. ويمكن لحدوث اختلال وظيفي في أحد الأجهزة أن يسرّع ظهور اختلالات تصيب الأجهزة الأخرى، ليؤدي إلى تفاقم الأمراض المترابطة مثل مرض السكري من النوع الثاني وأمراض القلب والأوعية الدموية وفشل القلب وأمراض الكلى، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى ارتفاع مخاطر الوفاة بسبب الأمراض القلبية الوعائية. وبالمقابل، يمكن أن تحمل التحسينات التي تطرأ على أحد الأجهزة تأثيرات إيجابية على الأجهزة الأخرى.[xxi]، [xxii]، [xxiii]

 

ومن خلال ما نجريه من أبحاث وما نقدمه من علاجات، يتمثل هدفنا بدعم صحة الناس واستعادة التوازن بين الأجهزة القلبية الوعائية والكلوية والأيضية المترابطة والحد من مخاطر المضاعفات الخطيرة. وفي إطار التزامنا الراسخ تجاه الأشخاص ممن تكون صحتهم معرضة للخطر بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية والكلى والتمثيل الغذائي، سنواصل اعتماد مقاربات متعددة التخصصات تجاه الرعاية وتركيز مواردنا على ردم الثغرات العلاجية.

 

حول عقار "إمباغليفلوزين"

عقار "إمباغليفلوزين  هو مثبط مختار بعناية للناقل المشترك للصوديوم والجلوكوز 2 (إس جي إل تي 2) يؤخذ عن طريق الفم مرة واحدة يومياً، وأول دواء لمرض السكري من النوع الثاني يترافق مع نشرة توضح مدى قدرته على الحد من مخاطر الوفاة بسبب الأمراض القلبية الوعائية في العديد من البلدان. 9، 10 ، 11

حول "بوهرنجر إنجلهايم"

تعمل "بوهرنجر إنجلهايم" على تطوير علاجات مبتكرة تسهم في تحسين حياة الإنسان والحيوان. وباعتبارها شركة رائدة ومدفوعة بالابتكار في مجال الصناعات الدوائية، تهدف الشركة إلى تحقيق القيمة عبر تعزيز الابتكار في المجالات التي تشهد احتياجات طبية ماسة لم تتم تلبيتها. ومنذ تأسيسها في عام 1885 كشركة عائلية، تتبنى "بوهرنجر إنجلهايم" رؤية طموحة طويلة الأمد، ويعمل لديها نحو 52 ألف موظف يقدمون خدماتهم لأكثر من 130 سوقاً في ثلاثة مجالات رئيسية هي: الأدوية البشرية والصحة البيطرية والعلاجات الحيوية. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.boehringer-ingelheim.com.

 

حول "إيلي ليلي آند كومباني"

تعتبر "إيلي ليلي آند كومباني" شركة عالمية رائدة في مجال الرعاية الصحية تجمع بين قيم الرعاية والاستكشاف لابتكار أدوية من ِشأنها تحسين حياة الناس حول العالم. وتأسست الشركة منذ أكثر من قرن من الزمن على يد رجل أبدى التزاماً راسخاً بابتكار أدوية عالية الجودة تلبي الاحتياجات الحقيقية، وتواصل الشركة اليوم بذل قصارى جهودها في سبيل تجسيد هذه الرسالة النبيلة عبر جميع أنشطتها. ويعمل موظفو الشركة في جميع أنحاء العالم على اكتشاف الأدوية المغيرة للحياة وتوفيرها لمن يحتاجها وتحسين مستويات فهم وإدارة الأمراض ورد الجميل للمجتمعات من خلال العمل الخيري والتطوعي. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: lilly.com



[i] Upadhya B, Kitzman DW. Heart failure with preserved ejection fraction: New approaches to diagnosis and management. Clin Cardiol. 2020; 43(2):145–55.

[ii] Mohammed SF, Borlaug BA, Roger VL, et al. Comorbidity and ventricular and vascular structure and function in heart failure with preserved ejection fraction: a community-based study. Circ Heart Fail. 2012 Nov;5(6):710-9.

[iii] Gevaert AB, Boen JRA, Segers VF, Van Craenenbroeck EM. Heart Failure With Preserved Ejection Fraction: A Review of Cardiac and Noncardiac Pathophysiology. Front Physiol. 2019;10:638. Published 2019 May 29. doi:10.3389/fphys.2019.00638

[iv] Boehringer Ingelheim. Data on file.

[v] Packer M, Anker SD, Butler J, et al. Cardiac and Renal Outcomes With Empagliflozin in Heart Failure With a Reduced Ejection Fraction. N Engl J Med. 2020;383:1413–24.

[vi] Jardiance® (empagliflozin) tablets. European Product Information, approved April 2020. Available at: https://www.ema.europa.eu/en/documents/product-information/jardiance-epar-product-information_en.pdf. Accessed: August 2021.

[vii] Jardiance® (empagliflozin) tablets, U.S. Prescribing Information. Available at: http://docs.boehringer-ingelheim.com/Prescribing%20Information/PIs/Jardiance/jardiance.pdf. Accessed: August 2021.

[viii] Jardiance® (Full Prescribing Information). Egypt, Jordan, Oman, UAE ; Boehringer Ingelheim

Middle East & North Africa (Scientific Office); Access July 2021.

[ix] Boehringer Ingelheim. Press release. US FDA approves Jardiance® (empagliflozin) to treat adults living with heart failure with reduced ejection fraction. Available at: https://www.boehringer-ingelheim.us/press-release/us-fda-approves-jardiance-empagliflozin-treat-adults-living-heart-failure-reduced. Accessed: August 2021. 

[x] ClinicalTrials.gov. EMPACT-MI: A Study to Test Whether Empagliflozin Can Lower the Risk of Heart Failure and Death in People Who Had a Heart Attack (Myocardial Infarction). Available at: https://clinicaltrials.gov/ct2/show/NCT04509674. Accessed: August 2021.

[xi] ClinicalTrials.gov. EMPA-KIDNEY (The Study of Heart and Kidney Protection With Empagliflozin). Available at: https://www.clinicaltrials.gov/ct2/show/NCT03594110. Accessed: August 2021.

[xii] ClinicalTrials.gov. EMPagliflozin outcomE tRial in Patients With chrOnic heaRt Failure With Reduced Ejection Fraction (EMPEROR-Reduced). Available at: https://clinicaltrials.gov/ct2/show/NCT03057977. Accessed: August 2021.

[xiii] ClinicalTrials.gov. EMPagliflozin outcomE tRial in Patients With chrOnic heaRt Failure With Preserved Ejection Fraction (EMPEROR-Preserved). Available at: https://clinicaltrials.gov/ct2/show/NCT03057951. Accessed: August 2021.

[xiv] American Heart Association. What is Heart Failure? Available at: https://www.heart.org/en/health-topics/heart-failure/what-is-heart-failure. Accessed: August 2021.

[xv] American Heart Association. Types of Heart Failure. Available at: https://www.heart.org/en/health-topics/heart-failure/what-is-heart-failure/types-of-heart-failure. Accessed: August 2021.

[xvi] Kenny HC, Abel ED. Heart Failure in Type 2 Diabetes Mellitus. Circ Res. 2019;124(1):121–41.

[xvii] Dunlay SM, Givertz MM, Aguilar D, et al. Type 2 Diabetes Mellitus and Heart Failure: A Scientific Statement From the American Heart Association and the Heart Failure Society of America. Circulation. 2019;140:e294–e324.

[xviii] American Heart Association. Ejection Fraction Heart Failure Measurement. Available at: https://www.heart.org/en/health-topics/heart-failure/diagnosing-heart-failure/ejection-fraction-heart-failure-measurement. Accessed: August 2021.

[xix] Calvert MJ, Freemantle N, Cleland JGF. The impact of chronic heart failure on healthrelated quality of life data acquired in the baseline phase of the CAREHF study. Eur J Heart Fail. 2005;7(2):243–51.

[xx] Sarnak MJ. A patient with heart failure and worsening kidney function. Clin J Am Soc Nephrol. 2014;9(10):1790–98.

[xxi] García-Donaire JA, Ruilope LM. Cardiovascular and Renal Links along the Cardiorenal Continuum. Int J Nephrol. 2011;2011:975782.

[xxii] Leon BM, Maddox TM. Diabetes and cardiovascular disease: Epidemiology, biological mechanisms, treatment recommendations and future research. World J Diabetes. 2015;6(13):1246–58.

[xxiii] Thomas M, Cooper M, Zimmet P. Changing epidemiology of type 2 diabetes mellitus and associated chronic kidney disease. Nat Rev Nephrol. 2015;12:73–81.


كانت الفوائد المسجلة عند نقطة النهاية الأساسية غير مرتبطة بحالة الكسر القذفي أو حالة مرض السكري
كانت الفوائد المسجلة عند نقطة النهاية الأساسية غير مرتبطة بحالة الكسر القذفي أو حالة مرض السكري