· 

الغضب المتكرر أو الصراخ في وجه طفلك يمكن أن يؤثر على هياكل دماغه في مرحلة المراهقة

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية


حذرت دراسة جديدة من أن الغضب المتكرر أو الضرب أو الصراخ في وجه الطفل يمكن أن يؤثر على هياكل الدماغ في مرحلة المراهقة، بحسب ما نشر موقع “روسيا اليوم”. ووجد الباحثون أن الأطفال الذين نشأوا على “التربية القاسية”، طوروا قشرة فص جبهية ولوزة مخية أصغر، وهما بنيتان دماغيتان تلعبان دوراً رئيسياً في التنظيم العاطفي وظهور القلق والاكتئاب. وما يثير القلق، أن هذه الممارسات الأبوية القاسية شائعة، وتُعد بشكل عام مقبولة اجتماعياً في جميع أنحاء العالم وفي المجتمعات العربية بشكل أخص، وفقاً للفريق. هذا ويأمل الباحثون بأن تشجع النتائج الآباء والأمهات على تنفيذ تدابير أقل قسوة عند التفاعل مع أطفالهم. مجتمع



اقرأ أيضاً : كيف يساعد التلوين على الاسترخاء وتخطي الصعوبات