الدراجة الهوائية قد تكون الخيار الأفضل للتنقل والتباعد الاجتماعي في زمن كورونا

قال جيرد أنتيس، اختصاصي الإحصاء الحيوي، إن المرء الذي يستخدم الدراجة الهوائية للتنقل لن يواجه هؤلاء الأشخاص الذين يدخلون في دائرة الخطر التي يبلغ قطرها مترين والتي تحدث فيها العدوى الفيروسية. وأضاف أنتيس وهو أستاذ رياضيات في العلوم الصحية ويركز على الطرق التي تنتشر العدوى خلالها: "لا يمكنني سوى التأكيد على قيادة الدراجة الهوائية". ويرى أن استقلال الدراجة هو وسيلة نقل منعزلة بنسبة مئة بالمئة

يقول أنتيس - وهو مدير أحد المراكز التابعة لمستشفى فرايبورج الجامعي في ألمانيا - هناك مستوى عال من حماية الآخرين لأنك بشكل طبيعي تحافظ على مسافتك طوال الوقت
يقول أنتيس - وهو مدير أحد المراكز التابعة لمستشفى فرايبورج الجامعي في ألمانيا - هناك مستوى عال من حماية الآخرين لأنك بشكل طبيعي تحافظ على مسافتك طوال الوقت


إذا ماتحولت إلى الدراجة الهوائية في الانتقال

 فأنت تساهم في خفض عدد الأشخاص في وسائل النقل العام "التي تظل المكان الذي يضم أكبر تجمع بشري وحيث تكون خطورة الإصابة بالعدوى مرتفعة بشكل ملحوظ