· 

البدايات أجمل


جملة كنت دوماً في الماضي البعيد أسمعها وطبعاً تبعاً لبرمجتنا القديمة أصدقها وأتصرف على أساسها وأن دوماً أول شيء في العلاقات سواء في العلاقات العاطفية 

أم الصداقات أم إدارة أي عمل جديد وذلك بسبب الرغبة الكبيرة والمشاعر الجياشة التي تصاحب هذه البداية.

Adrenaline rush 

والتي كما تعودنا بسبب تجارب الآخرين وجملهم المعهودة وأحكامهم المطلقة أن كل شيء بعد فترة يتغير.

فمفهوم الحب بعد الزواج يتغير ويخمد بسبب الظروف ويتحول إلى "إحترام" وهذه أكبر كذبة تبرمجنا عليها وتصرفنا تجاهها بأنها الحقيقة المطلقة.


بأن صاحب الفكرة في البدايات يكون متحمساً لفكرته ويبدع ثم عندما يحصل على النتيجة تخمد الرغبة ويتحول إلى 

البحث فقط عن الكسب المادي.


أن الصداقات في البدايات أجمل ثم مع الوقت تتحول إلى تعود أو في بعض الأحيان إلى هذه الأمثال الغريبة مثل إتق شر من أحسنت إليه، أو الأقارب عقارب 

أو إحذر صديقك ولا تحذر عدوك.

تجارب من أشخاص وأفراد أصحبت تعميمًا وكلنا نتبناها على أنها الحقيقة.

 

أصدقائي، يسعدني أن أخبركم 

أنكم كنتم في تنويم مغناطيسي من نوع آخر. من قال أن الحب في البدايات أجمل؟؟؟ كم من قصة من أجدادنا ورؤيتنا لتعاملهم مع بعضهم البعض؟


كانت أجمل من جميع القصص الرومنسية التي سمعنا عنها. كم من زوج وزوجة لم يستطيعوا الإستمرار بالحياة بعد وفاة شريك عمرهم؟ 


كم صداقة إستمرت إلى آخر العمر وكم من قصص وفاء تعلمنا منها؟ كم من صديق لنا في مواقف أثبت بالفعل أكثر من الكلمات؟


كم من ناجح أثبت أن الشغف في العمل لا ينتهي إذا تابع الإبداع والإبتكار وطور نفسه ولكن أبقى على التواضع وآمن فقط بحلمه؟ 


التعميم القاتل 


تلك الصفة العمياء التي أوصلتنا إلى ما نحن عليه اليوم كمفهوم الحرية المطلق المعمم الذي نستقيه اليوم وخاصة في عالمنا الشرقي من الغرب دون أن نعي إختلاف الثقافات والحضارات والقيم والتي إن كانت مناسبة لفئة معينة لا يعني أنها مناسبة للآخرين ولا يعني أنها خطأ ولكن مفهوم الحرية هو أن تتقبل الآخر دون أن تجعل من نفسك نسخة مكررة مبرمجة لا تشبه ذاتك ولا تشبه حياتك. فنحن لم نخلق متشابهون ولم نخلق جميعاً لا من لون واحد ولا بشكل واحد وهذه ميزة وليست عار وجميعنا مخلوقات الله الذي أبدع في تصورينا لنكون بصمات مختلفة وتكون أفكارنا متنوعة وتكون عاداتنا وثقافاتنا متعددة. فلم التعميم ؟؟؟؟

الهدف من منشوري اليوم نقل اللاوعي إلى الوعي فالتعميم الذي نأتي عليه في الأيام المستقبلية "مدمر للإنسانية".


مستشارة التدريب

ملك يوسف عيتاني