· 

جلخ ورستم شاركا في أعمال عمومية ( أنوك ) في كريت اليونانية

عاد إلى لبنان رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية الدكتور بيار جلخ والأمين العام للجنة العميد المتقاعد حسان رستم بعدما شاركا في أعمال الجمعية العمومية ال 25 التي عقدت في جزيرة كريت اليونانية على مدى يومي 24 و25 تشرين أول الحالي والتي حضرها ممثلين عن 148 لجنة أولمبية حول العالم إلى جانب عدد من رؤساء الإتحادات الرياضية الدولية وقد تضمن جدول أعمال الجمعية العمومية مناقشة العديد من الملفات الإدارية والفنية والمالية .

وكانت مناسبة حيث عقد الدكتور جلخ والعميد رستم العديد من إجتماعات العمل الناجحة وأبرزها مع رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الدكتور توماس باخ وكان لقاء بروتوكولي تعارفي بين الدكتور باخ والدكتور جلخ حيث أعرب الدكتور باخ عن سعادته بهذا اللقاء وإستوضح عن الأوضاع اللبنانية مبدياً تقديره وإعتزازه للشعب اللبناني وللعائلة الرياضية منوهاً بالدور الذي تقوم به اللجنة الأولمبية اللبنانية في هذه المرحلة الصعبة مبدياً الإستعداد لكل مساعدة ودعم وطلب منهما مراجعة فريق عمل اللجنة الاولمبية الدولية الموجود في الجمعية العمومية للنظر في امكانية تقديم اي دعم للرياضة اللبنانية.

وبدورهما أعرب جلخ ورستم عن عميق شكرهما للدكتور باخ ولكل المبادرات الداعمة للبنان وللجنة الأولمبية اللبنانية والتي كان آخرها قرار المساهمة المالية للتعويض عن الأضرار التي لحقت بمقرّات عدد من الإتحادات الرياضية وأنديتها جراء إنفجار مرفأ بيروت.كما أعرب دكتور جلخ عن تقديره للكلمتان اللتان القاهما في افتتاح اولمبياد طوكيو 2020 وافتتاح الجمعية العمومية للأكنو طالباً من الجميع عدم ادخال السياسة مع الرياضة وان تسود روح الألفة والمحبة والتضامن لإنجاح الإستحقاقات الرياضية.   

كما عقدا إجتماع مع مسؤول العلاقات والحوكمة في اللجنة الأولمبية الدولية السيد جيروم بوافييه حيث تم بحث في ملفات قانونية وإدارية ذات صلة باللجنة الأولمبية اللبنانية وكان ثناء وتقدير من المسؤول الأولمبي الدولي لأداء اللجنة الأولمبية اللبنانية ومتابعة كل الأمور وتأكيد صحة كل الوقائع القانونية التي قامت وتقوم بها اللجنة الحالية .

كذلك كان إجتماع مع السيد إدوارد كينسنغتون المسؤول في صندوق التضامن الأولمبي رئيس وحدة عالمية الألعاب مدير تطوير الرياضة في قارة آسيا وكانت متابعة لموضوع مساعدات الصندوق لدعم اللاعبين واللاعبات إستعدادا لدورة أولمبياد باريس 2024 مع الإستعداد لمناقشة وتسهيل مهمة الرياضيين اللبنانيين في كل الإستحقاقات الخارجية .

وشملت الإجتماعات أيضاً مع رئيس اللجنة الأولمبية اليونانية عضو اللجنة الأولمبية الدولية السيد سبيروس كابرالوس حيث وجّه الوفد اللبناني الشكر له على موقف بلده الداعم لإعادة إنتخاب اللواء سهيل خوري عضواً في المكتب التنفيذي للجنة الدولية لألعاب البحر المتوسط وقدّم له الدكتور جلخ والعميد رستم درع اللجنة الأولمبية اللبنانية .

وإختتمت الإجتماعات مع كل من مدير الألعاب في المجلس الأولمبي الآسيوي السيد حيدر فرمان الذي كرّر إستعداد المجلس للوقوف إلى جانب لبنان وأمين عام لجنة ألعاب المتوسط السيد إياكوفوس فيليبوس الذي أبدى الرغبة في تطوير العلاقات مع اللجنة الاولمبية اللبنانية والسيد اوليفيه نيامكي مساعد السيد جايمس ماكلاود رئيس لجنة التضامن الاولمبي والسيدة تشايلا ستيفنس ديسبنس وسنتيا أمامي من مكتب مساعدة اللاعبين وتطوير الرياضة حيث شددتا على ضرورة إنجاز ملف التعويضات عن إنفجار مرفأ بيروت .