· 

مجموعة "هدفنا الكرة الطائرة وقرارنا حرّ": القاضية نصر تعرّضت لضغوطات وتهديدات

صدر عن مجموعة "هدفنا الكرة الطائرة وقرارنا حرّ" المعارِضة بيانٌ جاء فيه: "لقد إستعمل الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة مبدأ "القوة تغلب القانون" الخاص بأهل الجاهلية، مستعيناً بالسلطة ورموزها الفاسدين، للضغط على الرئيسة سانيا نصر (رئيسة محكمة الاستئناف في جديدة المتن) لكي تتراجع عن الحُكم الذي أصدرته بحقّ الاتحاد ووقف نشاطاته وإعتباره سلطة غير شرعية، وذلك بعد أن إستندَ إلى التزوير للفوز في الانتخابات، فالقاضية النزيهة تتعرّض في هذه الفترة لأبشع الضغوطات للتراجع عن قرارها المحقّ والقانونيّ، ولأنها بكلّ تأكيد تلقت تهديدات، ولأنها نزيهة وضميرها لا يسمح لها بأن تتراجع عن قرار إتخذته بحكم الضمير والقوانين التي ترعى الحق والعدالة، قرّرت أن تتنحى عن القضية بدلاً من أن تطعن بضميرها وأخلاقها المشهود لهما. 


‎إنّ ما حصل يؤكد مدى صوابية المعارضة ووقوفها بوجه النهج الذي يسير عليه الاتحاد المنحلّ قضائياً ومن يدعمه من سياسيين وأصحاب مناصب ونفوذ، ويؤكّد مرة جديدة ما كنا نقوله ونردّده دائماً عن وجود تدخّلات فاضحة غير قانونية لا تصبّ إلا في مصلحتهم الخاصة.

نحن المعارضين لهذا الإتحاد لنا ملء الثقة بالقضاء وبكلّ ما يصدر عنه من قرارات وأحكام، وإننا في هذا السياق ننوّه ونشدّ على يد الرئيسة نصر كونها لم ترضخ للضغوطات وفضّلت التنحّي على أن تسخّر ضميرها خدمة للفاسدين ولمغتصبي السلطة. من هنا، وبكلّ إحترام، نتمنّى عليها العودة عن هذا القرار لأنّ النزاهة أصبحت عملة ثمينة نادرة الوجود في هذا الزمن البائس، كما نتمنى على الرئاسة الأولى عدم قبول هذا التنحّي".