· 

بيروت-تورينو - رواية أولى لروز-ماري شاهين بعد كتاب ودراسات في علم النفس والفلسفة

"بيروت-تورينو" رواية ملحمية عائلية باللغة الفرنسية صدرت اخيراً عن دار "امازون" لاستاذة الفلسفة وعلم النفس الدكتورة روز-ماري شاهين. هذة الرواية هي الاولى لها بعدما كانت  اصدرت مؤلفا عن خصائص الشخصيات ولها دراسات فلسفية عدة.

 في هذه الرواية التاريخية التي تمتد حوادثها من العام 1833 الى العام 1948، تتناول الكاتبة قصة جدها الأكبر الذي كان يعمل مترجما لدى قنصليتي مملكة بييمونتي سردينيا في بيروت، وكان في الوقت نفسه تاجرا يستورد الحبوب من مملكة نابولي انذاك. وتتوقف الكاتبة عند الاحداث التاريخية والثقافية والاجتماعية الممتدة على مدى اربعة اجيال بين ايطاليا ولبنان.



ويتضمن الكتاب الذي يقع في 400 صفحة فصلا عن  مدينة القدس، وتسلط الكاتبة ضمنه الضوء على سيرة ابن الجد الذي عاش علاقة حب جميلة مع ابنة قنصل إيطاليا فيها. وترسم ملامح شخصيات مختلفة وتغوص في اعماقها  وتسرد بطريقة مشوقة كل القصص العائلية التي تم تناقلها شفهياً من جيل إلى جيل ، والمليئة بالفكاهة، تتحدث أيضاً عن الحياة في بيروت، وعادات لبنانية ، وأقوال ، وخرافات ... 

ويتضمن الكتاب ايضا  معلومات عن الماسونية ومحفل "سوريا" ، اذ  أن اثنين من الشخصيات انتميا الى حركة الماسونية وأحدهما كان رئيسا عاما  لاحد المحافل لسنوات عدة.

وتتوالى الشخصيات والحوادث التاريخية التي طبعت تاريخ لبنان من نظام القائمقامية، ومجازر 1860  ونظام المتصرفية، والحرب الإيطالية التركية مرورا بالحرب العالمية الأولى والمجاعة الكبرى، والانتداب، وتتوقف المؤلفة عند معسكرات اقامها الفرنسيون لاعتقال المواطنين الإيطاليين وصولا الى نشوء دولة لبنان الكبير والاستقلال وانطلاقة بيروت في عز اعمارها.

وفي موازاة ذلك  تقدم الكاتبة تفاصيل عن تاريخ إيطاليا  ومملكة بييمونتي سردينيا والعقائد المختلفة المتعلقة بتحرير الشمال المحتل من قبل النمساويين، وتدخل نابليون الثالث، وحملة الوحدة التي قام بها غاريبالدي، زمقاومة البابا بيوس التاسع والولايات البابوية وسواها.

ولا تتوانى شاهين عن الاشارة  إلى الأعمال الأدبية الفرنسية والإيطالية التي تم نشرها وعروض الاوبرا التي قدمت  في تلك الحقبة في ميلانو وتورينو.                  

                      

يُباع  الكتاب على موقع "امازون" وفي مكتبة بواري برس -الكسليك ومكتبة كالاموس- الحازمية.