· 

متابعة قضائية ملف اغتصاب قاصر والاتجار بها


يهم الاتحاد لحماية الاحداث في لبنان التوضيح بأنه  وإثر تلقي معلومات عبر الخط الساخن للاتحاد للاستماع إلى فتاة قاصر هربت من منزل ذويها  تبلغ من العمر اثناعشر عاماً كي يتبين لنا أثناء التحقيق انها هربت لأنها كانت تتعرض للاغتصاب  كما والاتجار بها في أعمال مخلة للآداب بدفع من والدتها. تحرك الاتحاد فوراً بمراسلة من النيابة العامة الاستئنافية في جبل لبنان التي تابعت  القضية باشراف المحامي العام الاستئنافي الرئيس رائد أبو شقرا، وبعد التحريات كما وبعد أداء مميز لمندوبات الاتحاد في جبل لبنان بالتنسيق مع فصيلة المريجة ومن بعدها مكتب حماية الآداب لدى المديرية العامة لقوى الامن الداخلي، جرى كشف الشبكة كما وتوقيف الوالد والوالدة مع أخرين متورطين في أعمال تسهيل الدعارة والتعدي على القاصر. ولاحقاً، وخلال سير التحقيقات، توجه الاتحاد بكتاب الى جانب النيابة العامة الاستئنافية في جبل لبنان، طالباً اليها التحري والتحقيق مع صاحب ومدير أحد المنتجعات السياحية حيث كانت تتم أفعال التعرض للقاصرة، وبعد التوسع في التحقيقات، جرى توقيف صاحب ومدير المؤسسة السياحية بالإضافة الى توقيف العاملين في المؤسسة الذين ثبت تورطهم في المشاركة بصورة مباشرة او غير مباشرة في تسهيل اعمال الدعارة بحق القاصرة.


وعليه، وإذ يوجه الاتحاد لحماية الاحداث كل الشكر والتقدير لجانب النيابة العامة في جبل لبنان لا سيما حضرة الرئيس رائد ابوشقرا لما قام به من متابعة حثيثة في هذا الملف كما وضباط وعناصر مكتب حماية الآداب لدى المديرية العامة لقوى الامن الداخلي، فإن الاتحاد يوجه التحية الى مندوباته العاملات اللواتي كان لهن الدور والعمل الرائد في متابعة الملف والتحقيقات كما ولإيصال القاصرة التي تعرضت لفعل الاعتداء الى احدى الجمعيات الموثوقة معزشقيقتها البالغة من العمر سبعة سنوات بسبب عدم وجود من يرعاهما من أفراد الأسرة حيث جرى احتضانهما ومتابعة اوضاعهما تحت اشراف حضرة قاضي الاحداث في جبل لبنان الرئيسة جويل أبو حيدر التي لم تؤول جهداً، كما عادتها، لمتابعة القضية من الفها الى يائها. لكل ذلك، يهيب الاتحاد لحماية الاحداث بكل من يتناهى او يصل اليه خبر تعرض حدث او قاصر لأفعال أو تعد جنسي أو أي تعد أخر يهدد سلامته، للمباشرة الى الاتصال بالخط الساخن للاتحاد المبين ادناه والابلاغ عن القضية والتعرض الحاصل مع التأكيد على حفظ سرية هويته بشكل كامل، كما ويهيب الاتحاد بالعاملين في المؤسسات السياحية للاتصال بالاتحاد على ارقام الخط الساخن للإبلاغ عن أي حالات اصطحاب قاصرين او قاصرات الى تلك الأماكن بهدف ممارسة أفعال مشينة معهن او معهم. يشدد الاتحاد لحماية الأحداث ضرورة  التوعية والتعاون ومساعدة الجميع لنستكمل مهمة حماية الاحداث والطفولة في لبنان.

بيروت في : 16/2/2021 

                           بكل احترام 

        رئيسة الاتحاد لحماية الاحداث أميرة سكر