· 

مبادرة فنية رائعة تعبر عن رسالة أمل لبيروت

آرس لونجا ، فيتا بريفيس أي يعيش الفن طويلًا، أما الحياة فقصيرة، والأمل يجعل رحلتنا على هذه الارض دائمًا أفضل!
 
تماشياً مع حبه للفن وملهما بقوة الصمود التي تتميز بها بيروت وشعبها، أراد لو غراي أن يتيح للفنانين فرصة التعبير عن صمودهم من خلال الفن وفي الوقت نفسه شاء إرسال رسالة أمل من ساحة الشهداء قلب العاصمة النابض الذي شهد على نداء شعب أمة يبحث عن غد أفضل.
 
"الأمل يتجسد بالفن" هي مبادرة ولدت بعد إنفجار مرفأ بيروت عندما تحطمت جميع نوافذ وأبواب الفندق مما اضطر الادارة إلى تغطية واجهته بسياج معدني. الا أن اللون الأسود الذي سيج الواجهة الخارجية جاء معاكسا ً لهوية الفندق وداخله المليء بالألوان والحياة والمتألق بلحظات جميلة كان مصيرها التوقف بسبب الأضرار الجسيمة التي لحقت بالفندق نتيجة للانفجار.
 
وهكذا نشأت فكرة ان نجعل الفن يعطي شكلاً للأمل ثم أصبحت الفكرة حقيقة واقعة عندما قبل ثلاثة من فناني الغرافيتي هذة الدعوة وجسدوا ابداعهم في أشكال وألوان جميلة لكلمة أمل فكانت الجدارية رسالة إيجابية إلى العالم. الفنانون هم Alfred Badr @apocaleps، Spaz @spazuno، Exist Ai @exist_ai.
 
"وبهذا تكون مبادرة "الأمل يتجسد بالفن" تكريماً للفن والفنانين، للثقافة، لببيروت وتراثها وروحها وشعبها. إنها صرخة لنقول إننا هنا لنبقى!" قال جورج عجيل المدير العام الاقليمي لفندق لوغراي بيروت وكامبل غراي ليفنغ اند هوتيل عمان.

 



تتعاون MIRROS Communication مع هذه المبادرة ضمن مشروعها "إحياء بيروت بالفن والثقافة" الذي يهدف الى دعم مجالي الفن والثقافة إثر إنفجار مرفأ بيروت في 4 آب 2020.