· 

مجرة اندروميدا أو المرأة المسلسلة

 

تقع ضمن المجموعة المجرية المحلية, وتُعتبر هذه المجرة اللولبية الأقرب إلينا. مع أنها تبعد عنا نحو ٢.٥ مليون سنة ضوئية، إلا أن حجمها الظاهري في السماء كبير نسبياً، حيث يبلغ عرضها من الطرف إلى الطرف بعرض ستة أقمار بدر بجانب بعضها، وتعتبر أبعد جرم سماوي يمكن رؤيته بالعين المجردة. أول ذكر مسجل لهذه المجرة كان على يد العالم الفلكي عبدالرحمن الصوفي في عام ٩٦٤م, و قد سماها "اللطخة السحابية" في كتابه "صور الكواكب الثابتة" الذي خطه باللغة العربية. ألتقط المصور السوري أنس البني هذه الصورة من صحراء الإمارات العربية المتحدة، وبعد بؤري  ٥٥٠ مم على حامل متحرك، مدة التعريض الاجمالي تبلغ ٤ ساعات ونصف.