· 

الأطفال الذين يقضون ساعات في مشاهدة التلفزيون أو لعب ألعاب الفيديو يزدادون سوءا في المدرسة

كشفت دراسة أُجريت حديثاً عن العلاقة المباشرة بين عدد الساعات التي يقضيها الأطفال في مشاهدة التلفزيون واستخدام ألعاب الفيديو، ومستواهم خلال الدراسة.

وأكدت الدراسة، أن الأطفال الذين يقضون ساعات في مشاهدة التلفزيون أو لعب ألعاب الفيديو يزدادون سوءا في المدرسة، وفقاً 

لصحيفة "ديلي ميل” البريطانية.

وأشارت الدراسة إلى أن،”الأطفال الذين اختاروا مشاهدة التلفزيون أو لعب ألعاب الفيديو في معظم وقت فراغهم يعانون من درجات سيئة في المدرسة”.

وقالت إحدى المشرفات على الدراسة، د. ميريا أديلانتادو، من جامعة جاما في كاستيلون بإسبانيا: "ينبغي تحليل نشاط قائم على استخدام الأطفال للأشياء التي تعرض على "شاشة” بشكل فردي لارتباطه بالأداء الأكاديمي”