· 

نموّ صناعة النبيذ اللبنانية رغم الوضع الاقتصاديّ االراهن

تفتتح في 2 تشرين الأول في ميدان سباق الخيل في بيروت النسخة الثانية عشرة من مهرجان النبيذ اللبناني  Vinifest ، برعاية وزير الاقتصاد والتجارة منصور بطيش وحضوره، وتستمر إلى الخامس منه، وتعكس المشاركة الواسعة فيها "نموّ قطاع صناعة النبيذ رغم الوضع الاقتصاديّ االراهن"، بحسب بطيش، فيما يشكّل المهرجان أمام الصين، ضيفة الشرف هذه السنة، فرصة لاستطلاع الإنتاج اللبناني تمهيداً لدخوله سوقها.

ولاحظ الوزير بطيش أن "تزايد عدد مصانع النبيذ يعكس حيوية هذا القطاع في لبنان، ويساهم في تعزيز النموّ الاقتصادي وتوفير فرص العمل". ورأى بطيش أن هذا المهرجان "يساهم في تعزيز مكانة النبيذ اللبناني في السوق المحلية، وفي التعريف بنوعيته العالية وبجودته، بعد أن أصبح ذائع الصيت على المستوى الدولي". ورأى أن "الصناعات الغذائية اللبنانية، ومنها النبيذ، قطاع يمكن أن يتميّز فيه لبنان عالمياً، وهذا ما يستوجب دعم تطويره وتعزيزه وتسويقه محلياً وخارجياً".

ويتوقع أن يستقطب المهرجان على مدى أيامه الأربعة نحو 30 ألف زائر لبناني وأجنبي، وهو أكبر حدث للنبيذ في الشرق الأوسط.

ويتيح المهرجان للزوارفرصة تذوّق مختلف أنواع النبيذ اللبناني، القديم منها والجديد، واكتشاف أنواع جديدة تنتجها معامل من مختلف أنحاء لبنان، غير معروفة على نطاق واسع، إضافة إلى الأنواع الأكثر شهرة. كذلك خصص جناح لعدد من أنواع النبيذ الأجنبي.  

وستكون الصين ضيفة شرف المهرجان هذه السنة، بالتعاون مع الجمعية الصينية العربية لتعزيز التبادل الثقافي والتجاري. وسيشكّل المهرجان فرصة أمام الصين لاستكشاف جودة الإنتاج اللبناني، تمهيداً لدخول النبيذ اللبناني السوق الصينية.

وتقام عروض حيّة لطهو أشهر أطباق المطبخ الصيني، وللشيف الفرنسي آلان لولو. وتتركز عروض لولو على "مطبخ الشمس"، علماً أن "الشمس" هي محور المهرجان هذه السنة، نظراً إلى تأثيرها على جودة النبيذ.

كذلك يستضيف المهرجان الذي تنظمه Eventions، ويفتح أبوابه يومياً من السادسة والنصف مساءً إلى منتصف الليل، كبير سقاة النبيذ Chef Sommelier في l’Hôtel de Paris في موناكو وصاحب لقب أفضل ساقي خمر Maître Sommelier  في فرنسا باتريس فرانك.

ويستطيع الزوّار الاستمتاع بعروض حيّة لفرق موسيقية. ومن الأنشطة المميزة في المهرجان هذه السنة إعداد مثلّجات بنكهة النبيذ.

 

 

Write a comment

Comments: 0