· 

الحملة الوطنية للوقاية من حرائق الغابات


أُطلقت حملة ⁧#ما_تخاطر_فيها⁩ الوطنية للوقاية من حرائق الغابات يوم 12 تموز 2019، وهي ضمن مشروع الغابات لتحسين الحياة (LiF) الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID).


وقد أطلقتها جمعية التحريج في لبنان وجمعية الثروة الحرجية والتنمية (AFDC) بالشراكة مع وزارة الداخلية والبلديات، وزارة الزراعة، وزارة البيئة، الجيش اللبناني، الدفاع المدني ووحدة إدارة مخاطر الكوارث لدى مجلس الوزراء.

 

تهدف الحملة بشكل رئيسي إلى توعية البلديات وأعضاء المجتمع المحلي عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول عدّة إجراءات يمكنها المساعدة على الوقاية من حرائق الغابات.  وتشمل الحملة أيضاً ورشة عمل في 23 تموز الجاري بعنوان "الوقاية والاستعداد لمواجهة حرائق الغابات" سيجتمع فيها ممثّلو البلديات من القرى المعرّضة لخطر حرائق مرتفع. ستضم الورشة تدريبات للمشاركين على إجراءات الوقاية من حرائق الغابات، واجراءات الجهوزية والاستجابة في حال نشوب حريق كما واجراءات التعافي واعادة التأهيل بعد حصول حريق.  


يخسر لبنان حوالي 1500 هكتار

من الأراضي الحرجية سنوياً

بسبب حرائق الغابات

 

تنظّم الجمعيتان أيضاً على مستوى المجتمع المحلي وللمتطوعين أيام لتنظيف الغابات في القرى المعرّضة لخطر حريق مرتفع من أجل الحد والوقاية من الحرائق، وذلك في كل من المواقع التالية: راشيا، حامات، القرعون، الرمادية، عندقت، الرملية ودميت.

 

يخسر لبنان حوالي 1500 هكتار من الأراضي الحرجية سنوياً بسبب حرائق الغابات وقد خسر لبنان في عام 2007 حوالي 4000 هكتار من غاباته. تذكّرنا حملة ⁧#ما_تخاطر_فيها⁩ بأنّنا مسؤولون كأفراد عن اتخاذ الإجراءات لحماية غابات لبنان من الحرائق.