السعودية تستضيف رالي داكار لمُدة عشر سنوات والسائق عيسى الدوسري سيُشارك فيه

  عيسى الدوسري خلال المُؤتمر الصحافي.
عيسى الدوسري خلال المُؤتمر الصحافي.


تم الإعلان عن استضافة المملكة العربية السعودية لرالي داكار، لمدة عشر سنوات، وذلك بالاتفاق مع الجهة المُنظِّمة للرالي مُؤسسة آماوري الرياضي "أيه أس أو".وقد حضر سائق الراليات السعودي عيسى الدوسري - من فريق "إي دي للسباقات" - المُؤتمر الصحافي المُتعلِّق بهذا الحدث، والتقى عددًا من السائقين السعوديين والعرب والعالميين، في أجواءٍ مليئة بالحُبور والسعادة من استضافة مثل هذا الرالي العالمي، الذي يُعتبر أقسى وأطول رالي صحراوي في العالم، في المنطقة العربية، وتحديدًا المملكة العربية السعودية. 


وقال الدوسري: "أنا فخور جدًا، وسعيد للغاية باستضافة المملكة لأهم رالي صحراوي، وتابعت الأخبار التي تحدثت عن ذلك مطلع العام 2019. وفي الحقيقة لم أستَغرب هذا، إذ إن من أهداف رؤية 2030  لولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، النهوض برياضة السيارات السعودية نحو آفاقٍ جديدة". 


وتابع: "لقد فُزت مرتين برالي حائل الدولي، وهو الرالي الذي أطلق شرارة الراليات في السعودية، ولذلك سأشارك في النُسخة المُقبلة من رالي داكار، حيث أسعى لبذل قُصارى جهودي لتحقيق أفضل نتيجة مُمكنة، ولرفع راية التوحيد في هذا الحدث العظيم".


وأضاف: "استضافة رالي صحراوي عالمي وشهير تُمثِّلُ مكسبًا عظيمًا للمملكة ويُؤسس لتطور كبير في رياضة السيارات السعودية، لقد التقيت بالعديد من السائقين السعوديين والعرب والأجانب، وجميعهم سعيدون بإقامة الرالي هنا، في منطقة جديدة وعلى مسارات مُتنوعة لا تخلو من التحدّي".