غرام بالرغم من المسافة


هل بإمكان الحب اجتراح المعجزات؟

 ربما.. لكن ليس دائماً ولا حتى في السينما حيث يبدو المستحيل ممكنناً.


الحب لا يتغلب دائماً على الأمراض المستعصية إنما يصبح دافعاً مذهلاً للتقرب من الآخر بالرغم من كل العقبات.. في بعض الحالات يصبح التقرب مستحيل وبأمر من الطبيب المعالج بسبب مرض خطير ونادر يصيب الرئة ويجعل المصاب به ذو مناعة ضعيفة أمام الأمراض والجراثيم..


لكن، وهنا كل القصة، ما العمل عندما يقع مراهق ومراهقة - مصابان بمرض التليف الكيسي - بالحب من النظرة الأولى في المستشفى؟ يصبح الوضع معقداً جداً والبعد واجب وضروري وإلا سيكون الموت على الموعد..


هنا يأتي الحب واندفاع الشباب الذي لا يعرف حدوداً او موانع فيقع المراهق والمراهقة بالحب مع الاحتفاظ على مسافة بينهما تمنعهما من لمس بعضهما البعض بالرغم من رغباتهما الجامحة.


Five Feet Apart 

الفيلم الرومانسي والدرامي الجديد يأخذنا بهذه الرحلة المحفوفة بالمخاطر وآلام الحب والجسد داخل مستشفى أميريكي وسط الثلج في شتاء بارد وحزين ممزوج بدفء الغرام الذي يزيل الجليد ويقف بوجه كل شيء وحتى الخطر الأكبر او الموت.. على الأقل هذا ما سيعتقده


الفيلم* من إخراج جوستين بالدوني، وتأليف ميكي داتري، توبياس إياكونيس، ومن بطولة هالي لو ريتشاردسون وكول سبروس نكلير فورلاني.


فيلم مليء بالمشاعر الجياشة ودموع المراهقين التي ستصل الى قلوب الراشدين.. والأجمل من كل ذلك سيذكرنا الشريط بالدرس الأهم: لنستفد من الحياة طالما نستطيع لها سبيلاً.


*في الصالات اللبنانية.