محاكاة لمستقبل مشرق لطفلة مريضة تضمن التبرعات تحويلها واقعاً

 

أكّد مركز سرطان الأطفال في لبنان أن حملة #FutureReina  (مستقبل رينا) التي أطلقها أخيراً في اليوم العالمي للسرطان، للتوعية بهذا المرض وجمع التبرعات لمعالجة الأطفال المصابين به، لقيت تفاعلاً وتجاوباً كبيرين. 


وتتناول الحملة التي صممتها وكالة "ريبوبليك" République اللبنانية،  قصة "رينا" (8 سنوات) المصابة بالسرطان. وباستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، تمكّن فريق Robocom المتخصص بالذكاء الإصطناعي من تكوين مُحاكاة لشخصية رينا المستقبلية، صوتاً  وصورةً.


 ومن خلال هذه المحاكاة التي ترسم مستقبلأً مشرقاً لرينا، ركّزت الحملة على أن دعم المركز من خلال التبرعات يضمن رؤية رينا فعلاً وواقعاً على هذا النحو في المستقبل، إذ أن معدّل الشفاء الذي يوفّره المركز يصل إلى 80 في المئة، ومن دون التبرعات لا يمكنه الاستمرار في دوره وفي تأمين العلاج والشفاء للأطفال المرضى. وحملت الحملة العبارة الآتية: "من خلال الذكاء الاصطناعي، قدّمنا لمحة عن مستقبلرينا، من خلال دعمكم، مستقبلهاسيصبح واقعاً.".  


وتولّت إخراج فيلم االحملة شيرين الخوري، واستغرق اعداده خمسة أشهر من العمل المكثّف مع فريق ضم أكثر من 40 شخصًا  متخصصا بالبيانات وبرامج الذكاء الاصطناعي ونُظُم  التحريك، إضافة إلى التصوير. 


واستند الفريق على مجموعة صور لافراد  عائلة رينا المباشرة لتحليل التحولات الناجمة عن التقدم في السن لدى أفراد العائلة، بهدف تكوين صورة  قريبة قدر الامكان  لما ستكون عليه رينا في  المستقبل .


يمكن التبرع لمركز سرطان الأطفال من خلالwww.cccl.org.lb/FutureReinaأو الإتصال بالمركز على الرقم 70351515.