متضامن مع الجديد

رأي - لم يفهم بعد أصحاب كمّ الأفواه أن حرية الإعلام خط أحمر وأن سياسة الترهيب والتهويل تزيد أصحاب الأقلام الحرة تمسكا بالحقائق وبدور الإعلام. إن الغرف السوداء التي تدير الاعتداءات على مؤسسات الإعلام والاعلاميين لن تحقق غاياتها، بل ان كل محاولة اعتداء ستكون مناسبة للاتحاد بوجه المخربين. ولمن يعتبر أن الاعلام اللبناني يشهد محاولات لتقييده، وأن حرية الاعلام في خطر، نستعد للوقوف الى جانب قناة الجديد دعمًا وتضامنًا معها يوم الثلاثاء تمام الساعة ١٢:٠٠ ظهرًا أمام مبنى الجديد في الكولا. وذلك بعد الاعتداء الذي تعرضت له. واي اعتداء على اي مؤسسة اعلامية سيكون شعلة تضامن جديدة مع حرية الإعلام.

Write a comment

Comments: 0