حركة الانماء الانساني كرّمت الطيبين ضرغام وحويّك


كرّمت حركة الانماء الانساني البترون طبيبي القضاء السابقين يوسف ضرغام وموريس الحويّك خلال حفلها الخيري السنوي ال41 في منتجع الصواري البترون ودعما" لمراكزها الصحيّة والاجتماعية في كل من حلتا ، شكا ، حامات والبترون .


وبحضور ممثلي الفعاليات السياسية في القضاء ، رؤوساء بلديات ، مخاتير ، نقيب الأطباء في الشمال الدكتور عمرعياش وعدد كبير من الأطباء ، رؤوساء وممثلي هيئات وجمعيات .


ثم كانت كلمات لكل من مسؤول النشاطات في الحركة ميشال الحويّك الذي ركزّ في كلمته بأن المؤسسة تهدف لعمل الخيرو المحبة و العطاء و لتأمين الدواء للمرضى المزمنين على مساحة الوطن بالتنسيق الدائم مع جمعية الشبان المسيحيين .وتلاه رئيس الحركة لاوون الحويّك الذي شكر كل متطوعي الحركة واللذين كرّسوا حياتهم لمساعدة أبناء البشر في التغلب على المشاكل الصحية الصغيرة والكبيرة سواء بالاضافة للطبيب الجندي المجهول والفعال الحاضرفي كل الأوقات لمساعدة المريض في محنته . كما لفت الى أزمتين طارئتين يواجهم القضاء حاليا" ويجب التنبه لهم وأولهما قضية اهمال نهر الجوز الواقع في بلدة بقسميا والذي قد تصيبه حالة التلوث وكذلك حالة الخطر من انشاء محطات ومصفات للغاز في بلدة سلعاتا وتعرضها لأي هجوم سافر .


ثم قام الرئيس الحويّك بتقديم الأدرعة التذكارية لكل من الطبيبين ضرغام وحويّك ببادرة من الحركة وكذلك  قدم النقيب عياش بدوره ميداليتين تقديريتين للمحتفى بهما .فختاما" كلمة لعضو الحركة منى عساف التي شكرت رئيس الحركة على تضحياته الكثيرة ، وكونه ورث شعار البطريرك الحوّيك الأصيل وليصبح حجر الزاوية في مدماك بنيان الوطن.