مجموعة كبيرة من السيارات المتعدّدة الاستعمالات

تمتاز فورد بتاريخ طويل وحافل بالإنجازات الرائدة في مجال السيارات المتعدّدة الاستعمالات SUV، بفضل الطرازات ذات الشعبية الهائلة على غرار إسكيب وإدج وإكسبلورر وإكسبيديشن التي تحدّد معايير فئتها منذ طرحها في الأسواق. 



في الواقع، قامت فورد في ابتكار فئة السيارات المتعدّدة الاستعمالات SUV من خلال طراز "برونكو" في الستينيات، وإكسبلورر منذ ما يقارب ثلاثة عقود من الزمن، الذي استمرّ في التكيّف والتحسّن ما أدّى إلى أن يكون السيارة المتعدّدة الاستعمالات SUV الأكثر مبيعاً في الولايات المتحدة الأمريكية طوال 25 سنة. 


ولا يقف الأمر عند هذا الحدّ، إذ عندما طرحت فورد سيارة إكسبيديشن سنة 1996، ساهمت بفعاليّة في ابتكار فئة السيارات المتعدّدة الاستعمالات SUV الكبيرة الحجم، مستمرّةً في نهج العلامة الرائدة والمبتكِرة التي حدّدت معايير سوق السيارات المتعدّدة الاستعمالات SUV المدمجة عندما طرحت إسكيب في مطلع القرن. 


وفي حين تزدهر سوق السيارات المتعدّدة الاستعمالات SUV في الشرق الأوسط وأفريقيا، حيث من المتوقّع أن يبلغ هذا القطاع عتبة 46,9 مليار دولار خلال السنوات الخمس المقبلة، ويترافق ذلك مع ازدياد الطلب على السيارات المتعدّدة الاستعمالات SUV، والميّزات التكنولوجيّة المتطوّرة، ومجموعة من المركبات التي تقدّم كلّ الميّزات، من الراحة والرفاهية التي تبحث عنها العائلات وصولاً إلى القدرات الهائلة على الطرقات الوعرة. لطالما تميّزت فورد بالريادة وبإرثها الحافل في تصنيع المركبات المتعدّدة الاستعمالات التي يرغب فيها جميع العملاء من كلّ الاهتمامات والمجالات، وهذا يظهر جلياً في المجموعة الكبيرة من السيارات المتعدّدة الاستعمالات SUV التي تزخر بالصلابة والقدرات والمرونة والسلامة والتكنولوجيا التي تلائم الجميع.


تفتخر فورد بمعايير السلامة التي تعتمدها، وهي تحرص على حماية أحبائك من خلال تقديم العديد من التكنولوجيات الكامنة والنشطة المتنوّعة، على غرار أحزمة الأمان المتوفّرة القابلة للانتفاخ في المقاعد الجانبية الخلفية. كما يتوفّر أيضاً الكثير من التكنولوجيات المساعِدة للسائق التي تساهم في تجنّب الحوادث الناتجة عن تشتّت الانتباه، على غرار مثبت السرعة التفاعلي ونظام التحذير من اصطدام أمامي مع دعم الفرملة، ونظام رصد النقاط العمياء مع ميزة الإنذار عند الرجوع، وقد ساهم ذلك أيضاً في ترسيخ ريادة فورد في مجال السلامة، ونجد هذه الميّزات ضمن مجموعة من السيارات المتعدّدة الاستعمالات SUV الأسطوريّة الصلبة ذات القدرات الهائلة التي حقّقت مراراً تصنيف الخمس نجوم القصوى لسلامة الركاب من الإدارة الوطنية الأميركية لسلامة السير على الطرقات السريعة NHTSA.


لا تُعتبر السيارات المتعدّدة الاستعمالات مجرّد ضرورة، بل تشكّل أيضاً خياراً يعكس نمط الحياة. فقد أثبتت سيارات فورد الرياضية المتعدّدة الاستعمالات SUV جدارتها مراراً وتكراراً، وتواصل تحديد المعايير في الابتكار والجودة العالية. ولا يقتصر الأمر على ابتكار المركبات العالية الجودة التي تزخر بالتكنولوجيا ويريدها العملاء فحسب، بل تفتخر فورد بتقديم مجموعة شبابيّة واعدة من السيارات المتعدّدة الاستعمالات SUV التي تؤمّن تجربة شاملة وفاخرة للعملاء.


إيكوسبورت

تشكّل فورد إيكوسبورت السيارة المتعددة الاستعمالات SUV المدمجة من فورد، بخطوطها الجريئة وشكلها المعاصر ومقصورتها المرهفة تعكس ميّزاتها كسيارة متعدّدة الاستعمالات SUV قادرة ومرنة وعمليّة مخصّصة للمدينة. تؤمّن سيارة إيكوسبورت مساحة فسيحة تتّسع لخمسة أشخاص، ووضعية قيادة عالية ذات رؤية استثنائية، ومقصورة مرهفة مصمّمة للتشغيل الهادئ، ومواد مختارة بعناية ومتطابقة، وخصائص تصميم عصريّة. تمتاز إيكوسبورت بمستوى لا يُضاهى من الجودة العالية والرقيّ بالرغم من حجمها المدمج، بالأخص عندما يترافق نظام المزامنة SYNC 3 بشاشة عاملة باللمس قياس 8 بوصات المتوافق مع Apple CarPlay وAndroid Auto مع نظام الصوت الفاخر B&O. تؤدّي كلّ هذه الميّزات إلى جعل سيارة فورد إيكوسبورت بديلاً مميّزاً للسيارات المدمجة العاديّة، إذ تتوفّر مع محرّك سعة 1.0 لتر أو 2.0 لتر بتقنية Ti-VCT، بالإضافة إلى محرّك EcoBoost سعة 1.5 لتر المدهش بثلاث أسطوانات وبنظام دفع أماميّ، وناقل حركة أوتوماتيكيّ بستّ سرعات، الذي يولّد 125 حصاناً و170 نيوتن متر من عزم الدوران.


إسكيب

تحتلّ إسكيب المرتبة الثانية ضمن المركبات الأكثر مبيعاً في مجموعة فورد، بعد شاحنة فورد -150F. انبثقت شعبيّة فورد إسكيب من شهرتها الواسعة بفضل توفيرها الكبير في استهلاك الوقود، المرونة والتكنولوجيا التي تهدف إلى مساعدة العملاء، وكلّ ذلك ضمن تصميم انسيابيّ أنيق.  تقدّم إسكيب الميّزات ووسائل الراحة التي تجعلها لا تُقاوم بالنسبة إلى العملاء ضمن هذه الفئة شديدة التنافس. من أبرز التقنيات الخاصة التي تتميّز بها إسكيب، باب الصندوق العامل لايدوياً المتوفّر الذي يسمح بالوصول السريع والسهل إلى حيّز الأمتعة عبر تمرير القدم بحركة ركل خفيفة. بالإضافة إلى المرونة، يُعتبر التوفير الكبير في استهلاك الوقود سبباً آخر لشعبيّة إسكيب لدى العملاء. وبات محرّك ®EcoBoost سعة 2.0 لتر بأربع أسطوانات قياسيّاً في فئة SE في حين يمكن للعملاء أن يختاروا أيضاً محرّك iVCT I-4 سعة 2.5 لتر.

إدج

صُمّمت فورد إدج لإعادة تحديد المقاييس في فئة السيارات المتعدّدة الاستعمالات ذات صفّين من المقاعد من خلال تقديم الميّزات التي تساهم في جعلها من المركبات المفضّلة عالمياً في فئة الكروسوفر المتوسّطة الحجم. تقدّم إدج ذات التصميم الديناميكيّ ميّزات استثنائيّة على غرار نظام التوجيه المتكيّف، والتقنيات المساعِدة للسائق مثل مساعد الركن النشط المحسّن مع مساعد الركن العمودي، ومثبت السرعة التفاعلي مع نظام التحذير من اصطدام أمامي ودعم الفرملة، وكاميرا أمامية بزاوية 180 درجة مع بخاخ. تجسّد إدج - الكروسوفر الرياضيّة المتعددة الاستعمالات الأصلية - ما يحدث عندما ترتقي سيارة رائدة إلى مستويات أفضل. تتوفّر مع محرّك EcoBoost سعة 2.0 لتر بأربع أسطوانات بتهيئة طوليّة، أو محرّك V6 بتقنية Ti-VCT سعة 3.5 لتر، أو المحرّك الأبرز V6 EcoBoost سعة 2.7 لتر، وهي تزخر بالمزيد من التكنولوجيا، ومستويات أعلى من المهارة الحرفيّة، وديناميكيّة محسّنة بشكل ملحوظ، وقد أصبحت سيارة إدج الجديدة مركبة أفضل من جميع النواحي.


إكسبلورر

تُعتبر إكسبلورر السيارة المتعدّدة الاستعمالات SUV المتوسّطة الحجم المتميّزة لدى فورد. إذ تشكّل التحفة الأساسيّة بالنسبة إلى مجموعة طرازات السيارات المتعدّدة الاستعمالات العالميّة لدى فورد لأنّها تقدّم المزيج المثاليّ ما بين الشكل والوظيفة. تمّ طرح إكسبلورر في سنة 1990 كطراز لعام 1991، وابتكرت بالتالي فئة السيارات المتعدّدة الاستعمالات SUV، وتميّزت بالرحابة الداخليّة التي كان يبحث عنها العملاء، وتمّت هندستها خصيصاً للأشخاص الذين يبحثون عن المغامرات مع عائلاتهم، وكوسيلة للتعبير عن شخصيّتهم الفريدة. تحافظ إكسبلورر الجديدة على الإرث العريق المحبوب للسيارة المتعدّدة الاستعمالات SUV الأصليّة، ولكنّها تقدّم حالياً المزيد من الابتكارات، والتكنولوجيات المساعِدة للسائق، ومحرّك V6 بتقنية Ti-VCT سعة 3.5 لتر قياسيّ، أو محرّك V6 EcoBoost سعة 3.5 لتر اختياريّ. كانت إكسبلورر السيارة المتعدّدة الاستعمالات SUV الأكثر شعبيّة في أميركا طوال السنوات الخمس والعشرين الماضية وهي السيارة المتعدّدة الاستعمالات بثلاثة صفوف الأكثر مبيعاً في العالم.

 

إكسبيديشن 

تُعتبر إكسبيديشن السيارة الرياضية المتعدّدة الاستعمالات SUV الأكبر حجماً من فورد، وهي تُعيد تحديد معايير فئتها من خلال تصميم جديد كلياً من الداخل والخارج، والتكنولوجيا الذكيّة الفريدة، وتأمين المزيد من القوّة للسائقين، والمزيد من قدرة السحب مقارنةً بأيّ سيارة متعدّدة الاستعمالات SUV كبيرة الحجم. وتُعتبر سيارة فورد إكسبيديشن 2018 من الجيل الجديد الأكثر ذكاءً وقدرةً وقابليّةً للتكيّف على الإطلاق. تأتي سيارة إكسبيديشن مجهّزة بمحرّك ®EcoBoost ثنائيّ الشحن التوربينيّ سعة 3.5 لتر من الجيل الثاني مع تكنولوجيا التوقف والتشغيل التلقائي Auto Start-Stop القياسيّة، بالإضافة إلى ناقل حركة أوتوماتيكيّ جديد بـ10 سرعات حصريّ في الفئة، وتُعتبر سيارة إكسبيديشن الجديدة كلياً الأكثر قوّة على الإطلاق مقارنةً بطرازاتها السابقة، وتقدّم قوّة حصانيّة تصل إلى 400 حصان في طرازات بلاتينوم، بالإضافة إلى عزم الدوران الأفضل في الفئة الذي يبلغ 650 نيوتن متر، والتوفير في استهلاك الوقود الأفضل في الفئة، وقدرة السحب الفضلى في الفئة التي تبلغ 4,212 كلغ. وتتعزّز لائحة الميّزات الرائدة في الفئة من خلال حيّز الجلوس في الصفين الثاني والثالث الأفضل في الفئة، وفتحة السقف البانوراميّة الأكبر في فئتها.