لوفتهانزا ترتقي بكفاءة إدارة مركز شبكة خطوطها الجوية وتتحضر لنمو معتدل في صيف عام 2019

تواصل مجموعة لوفتهانزا جهودها الرامية إلى الارتقاء بكفاءة إدارة مراكزها في ميونيخ وفرانكفورت وزيورخ وفيينا. وينصب تركيز المجموعة الرئيسي على تأسيس منظومة مرنة متعددة المراكز، إذ يأتي دمج العمليات الحاصل مؤخراً ليتيح لمجموعة لوفتهانزا قدرة متزايدة على نقل الحركة والأساطيل الجوية حيث الظروف الأمثل للجودة والنمو وكفاءة التكاليف.

 

وعلى وجه التحديد، قرر المجلس التنفيذي تسريع وتيرة نمو مجموعة لوفتهانزا في ميونيخ وتحويل العاصمة البافارية إلى وجهة تركز على النمو في السوق الآسيوية. وتشير توقعات لوفتهانزا إلى تحقيق شبكة الخطوط الجوية في هذا المركز نمواً مرتفعاً من خانة واحدة على مدار عام 2019. وعلاوة على رفع أعداد الرحلات القادمة من ميونخ إلى سيئول وسنغافورة، سيشهد صيف 2019 إطلاق أول رحلة يومية من ميونخ الى بانكوك، ويمكن للعملاء حجز تذاكرهم للرحلة اعتباراً من 4 أكتوبر 2018. وبهدف تعزيز محفظة رحلات لوفتهانزا إلى آسيا، قامت المجموعة بنقل الرحلات من وإلى أوساكا (اليابان) من مطار فرانكفورت إلى مطار ميونيخ.

 

وقد لاقت عملية نقل طائرات إيرباص إيه 380 الخمس من فرانكفورت إلى ميونيخ في صيف عام 2018 استحسان الجميع في السوق وحققت نجاحاً لافتاً. وفي ضوء هذه النتائج؛ تدرس لوفتهانزا نقل طائرات إضافية من طراز إيه 380 من فرانكفورت إلى ميونيخ في عام 2020. كما سيجري نقل ثلاث طائرات إيرباص إيه 320 من مركز فرانكفورت إلى ميونيخ لدعم التوسع في الحركة، في حين سيتم نقل ثلاث طائرات أصغر حجماً من نوع بومباردييه سي آر جي 900 من ميونخ إلى فرانكفورت في المقابل.

 

وباعتباره مركزاً يقدم خدمات من فئة "الخمس نجوم"، سيتم أيضاً تعزيز مركز لوفتهانزا في ميونيخ بعروض إضافية من الدرجة الأولى. وفي سبيل تحقيق ذلك، سيتم نقل معظم أسطول طائرات إيه 340-600 من فرانكفورت إلى ميونيخ.

 

وسيواصل مركز المجموعة في فرانكفورت تركيزه الاستراتيجي على توسيع قائمة الوجهات وتعزيز جودة خدماته. وستضبط لوفتهانزا نمو عملياتها في هذا المركز بهدف تحسين تقييمات العملاء السريعة والاستقرار التشغيلي. ولعام 2019، تتوقع المجموعة نمواً منخفضاً من خانة واحدة على مدار العام لشركات الخطوط الجوية العاملة في هذا المركز. فقد بدأت لوفتهانزا موسم 2018/19 في الشتاء بإطلاق ثلاث وجهات جديدة من فرانكفورت وهي أغادير (المغرب) وترييستي (إيطاليا) وسالونيك (اليونان). كما ستقوم لوفتهانزا بتوسيع شبكة رحلاتها إلى الولايات المتحدة الأمريكية. واعتباراً من 3 مايو 2019، ستطلق المجموعة أولى رحلاتها من فرانكفورت إلى أوستن (الولايات المتحدة الأمريكية).

 

وتخطط لوفتهانزا لتحسين مسار النمو في مركز مجموعة لوفتهانزا والمقر الخاص لشركة الخطوط الجوية السويسرية في زيوريخ. وبالنظر إلى ما تم تحقيقه من نمو لافت على مدار السنوات الماضية، فإن هدف المجموعة الرئيسي يتمثل في إبقاء هذا المعدل المعتدل من النمو.

 

وعبر هذا التوسع، تعكف المجموعة على تعزيز نشاطها في أوروبا، حيث ضم جدول رحلات موسم الشتاء لعام 2018/19 مدينة بريمن كوجهة جديدة. كما تقدم الخطوط الجوية السويسرية رحلات على مدار العام إلى وجهات جذابة تشمل بوردو (فرنسا) وكييف (أوكرانيا) وبرينديزي (إيطاليا) وجزيرة سليت (ألمانيا).

 

وبدورها، ستقوم الخطوط الجوية النمساوية التي تتخذ من مدينة فيينا مركزاً لعملياتها، بتوسيع شبكة خطوط رحلاتها الأوروبية عبر إضافة العديد من الوجهات ضمن جدول رحلاتها لموسم شتاء 2018/19 القادم. فبدءاً من أواخر شهر أكتوبر 2018، سيتم إطلاق أكثر من 40 رحلة أسبوعية إلى 14 وجهة، بما فيها مدن في ألمانيا مثل برلين ودوسلدورف وهامبورغ، بالإضافة إلى وجهات أوروبية أخرى مثل كوبنهاغن (الدنمارك) وكييف (أوكرانيا) وأثينا (اليونان) وكراكوف (بولندا). وقد أضحت هذه الزيادة في عدد الرحلات ممكنة بفضل زيادة الكفاءة في شبكة الخطوط. وفضلاً عن الرحلات إلى وجهات أوروبية جديدة، تعمل الخطوط الجوية النمساوية أيضاً على إضافة مزيد من الوجهات في أمريكا الشمالية، مما سيعزز موقع فيينا كمحور لعمليات مجموعة لوفتهانزا.

 

وفي هذا السياق، قال هاري هوهميستر، عضو المجلس التنفيذي لشركة "دوتشيه لوفتهانزا إيه جي" ورئيس قسم إدارة المركز: "تحقق منظومتنا متعددة المراكز التي تضم أربع محاور تشارك في تنفيذ عمليات إدارية مركزية واحدة، أداء جيداً ونجاحاً متميزاً، إذ أتاحت لنا التحلي بالمرونة في الاستجابة للظروف المتغيرة تماشياً مع معاييرنا في الجودة والفعالية وكفاءة التكاليف".

 

وأضاف: "يمثل تعزيز الجودة هدفاً مشتركاً يسعى إليه جميع المعنيين في قطاع الطيران، ما يعني تحسين البنية التحتية على الأرض وفي الهواء لمواكبة النمو الحاصل في القطاع، وإزالة الكثير من العقبات وإيجاد الحلول للمشاكل الحالية. ويأتي النمو الذي نحققه في المجالات والأماكن التي تجمع بين الكلفة والجودة المناسبتين، ولهذا سننتظر حتى الصيف المقبل لاتخاذ القرار بإطلاق رحلات جوية على متن طائرات بوينج 777-9 الجديدة اعتباراً من عام 2020، وذلك بالنظر إلى تطوير الأعمال في المراكز. ومن المقرر أن يترافق إقلاع هذه الطائرة لأول مرة مع إضافة منتجات جديدة لعملاء درجة رجال الأعمال والدرجة الاقتصادية الممتازة، مما سيرسي جملة من المعايير الجديدة لقطاع الطيران في العالم".