‫غلامور داي" يومًا للموضة في بيروت عادت به نتالي فضل الله بقوّة الى سوق الجمال والموضة.‬

مع ابتداء انطلاق موسم خريف وشتاء ٢٠١٩، أقامت السيّدة نتالي فضل الله صاحبة وكالة "نتايز ايجنسي" الاشهر في العالم العربي، يومًا مميّزًا للموضة في بيروت وتحديدًا في فندق موڤيمپيك، بعنوان "غلامور داي" اشترك فيه ثلاثة من اهم مصممي الأزياء في عرض مجموعتهم الاخيرة لهذا الموسم، بحضور اهل الصحافة، الاعلام، الفن، والمجتمع.



تخلّل العروض محطات فنية ترفيهية تنوعت بين عروض اللياقة البدنية، الرقص، وحتّى الغناء.


بدأت العروض مع مصممة الازياء النسائية ريما بحصلي الذي قُسّم عرضها إلى قسمين أولهم قسم فساتين الزفاف التي تنوعت فساتينها مع تنوع درجات اللون الابيض ليرضي كل الاذواق، ومع تنوع القصات بين الكلاسيكي، والعصري وغيره.

والقسم الآخر خُصّص للجاكيتات الشتوية المبتكرة والعصرية الذي تداخلت فيها الاقمشة المستخدمة كالجلد والفرو والتطريز الفريد الذي حمل لمسات المصمّمة.


أمّا العرض الثاني فحمل توقيع المصممة سناء معتوق فكان مخصّصًا لكل ما يتعلّق بالفرو من معاطف وسترات قصيرة وقبعات والجزادين ولم تخلُ أي قطعة من ابتكار ولمسة المصممة التي أدخلت الى تصاميم الفرو بعضًا من الجلد والشواروفسكي التي اضافت قيمة نظرية ومادية للتصميمات.


أمّا العرض الأخير فكان للمصمم فريد أبو دراع والذي أهم ما كان فيه هو حضور سلطان الطرب جورج وسّوف، امّا العرض فكان بعنوان "BLACK”  ما تعني اللون الأسود بفخامته ورقيّه، وتخلّله بعض الألوان النارية كالأحمر وغيره ما شكل تناغمًا بصريًا ودمجًا مبتكرًا لاقَ إستحسان الحضور.


أما عن ختام يوم الموضة الناجح، فكان بعشاء في الفندق نفسه وعدت فيه السيّدة نتالي الحضور بمزيد من المناسبات الجمالية المبهرة في هذا الموسم