أعضاء لجنة الاختيار للعام 2018 الجودة أولا!

يواصل "بيروت ديزاين فير" (Beirut Design Fair) إيلاء اجتماع لجنة الاختيار الخاصة به الاهتمام الاكبر، وذلك تماشياً مع الوعد الذي قطعه على نفسه انطلاقاً من دورته الاولى، وهو الحرص على مستواه الرفيع وعدم المساومة على مضمونه الغني.

 

تنسجم رؤية المؤسسين مع لجنة الاختيار التي تضع في المقدمة كل من معايير الجودة، الابداع، التنوع، الابتكار، خبرات الأسلاف ومعارفهم. أما مشهد التصميم اللبناني، الذي يشتهر بتجذّره وتعدّديته، اضافة الى ديناميكيته وسعيه البَنّاء، فيبدو منفتحاً على العالم المعاصر الذي يُعرف بتجديده المستمر.

 

يكمن الدور المحوري الموكل الى لجنة الاختيار المذكورة، التي تبحث عن الجودة أولا، في جعل المعرض يرسي التوازن المنشود بين العارضين المحليين والعالميين، بين المصمّمين المعروفين والناشئين أو المستقلين، سواء كانوا لبنانيين او عالميين. ففي نهاية المطاف، يشكل التفاعل عنصراً جوهرياً وحاسماً من اجل الحفاظ على التوجه الاولي للمعرض، وهو ان يصبح واجهة عرض للتصاميم في منطقة حوض البحر المتوسط حيث كل أشكال التعاون متاحة خارج الحدود.

 

لكل من ألين أسمر دمان، لينا غطمة، كريم شعيا، مارك عبود، ماتياس اوريل قصّته مع بيروت، هذه المدينة التي لا تنفك عن اعادة اعمار نفسها وتقديم مشاريع وفرص جديدة. مهندسون داخليون، معماريون، مصمّمون، مبدعون، مكتشفو مواهب، كلٌّ منهم يضع الانسان في صلب اعماله. كما انهم يشاركون بشكل وثيق في تطوير هذا الصالون، وفي اختيار المشاركين فيه والفائزين بجوائز التصميم الثلاث التي تُمنح خلال هذا الحدث.

 

تشتهر ألين أسمر دامان بفيض طاقتها وكرمها وحماسها وجذورها اللبنانية، مما دفع "بيروت ديزاين فير" الى الطلب منها ان تصبح سفيرة هذا الحدث الدولي.

 

 

 

 

 

 

ألين أسمر دامان

Culture in Architecture

 

بنت ألين أسمر دامان، التي ولدت في بيروت خلال مرحلة الحرب والشدائد والمحن، درعاً مصنوعة من كلمات وأدب ومراجع فنية، درعاً تقي من الفوضى الخارجية. شكّل الفراغ والدمار، عنصرين محفّزين لاطلاق حسّها الجمالي للاعدادات المسرحية وكاتدرائيات الضوء. كان من الطبيعي لشابة مثلها ان تتجه صوب الهندسة في دولة تولد من جديد وتخضع لاعادة الإعمار.

 

في العام 2011، أسست ألين أسمر دامان “Culture in Architecture” في بيروت وباريس، تماشياً مع ايمانها العميق بقوة الجمال وقدرته على صقل الروح. إن “Culture in Architecture” الذي يبحث عن مساحات تتمتع بصدى مدوٍ، ينشر عبارات وصيغ سردية ولدت من رحم حوارات متوترة بين الخام والثمين، في ظل حرص خاص على استخدام الاحجار الاولية والمواد المصنوعة يدويا. عبر توحيدها التراث والابتكار، تنهل ألين إلهاماً مستمراً من خلال كل أشكال التعبير الابداعي من الفن الى الموضة، فتمد بذلك جسور تواصل بين الثقافات ومعارفها وبين التفكير التقدمي والحداثي الذي يعيد تفسير الماضي والمستقبل.

 

تعمل حاليا ألين أسمر دامان على تطوير مشاريع مرموقة على مستوى عالمي، في مجال تصميم المساكن، الضيافة، السينوغرافيا، اضافة الى تصميم الاثاث.

بعدما رسخت حضورها في عالم التصميم عبر توليها تجديد "فندق كريون" (Hôtel de Crillon) في باريس، تزيين عدد من المساحات الاسثنائية داخل القصور، تعاونها مع المصمم الايقوني كارل لاغرفيلد، ستكشف ألين قريباً في العام 2018 عن مشاريع شيّقة، لا تقلّ حرصاً على التفاصيل الهندسية والسرد القصصي الجريء. 

 

لينا غطمة 

Lina Ghotmeh-Architecture, Paris

 

لينا غطمة، مهندسة حائزة جوائز، ومؤسّسة Lina Ghotmeh-Architecture، مقرها باريس إنما أسلوبها عالمي ومتعدّدة التخصصات لناحية الممارسات والتطبيق.

صنعت لينا غطمة لنفسها سمعة عالمية بفضل شخصيتها وتقديمها سلسلة تصاميم متطورة جدا وحداثية، إنما تفيض بإحساس مرهف، وذلك عبر عملها على صعيدي المقاييس والجغرافيات. من بين المشاريع التي تحمل توقيعها نذكر: المتحف الوطني الاستوني، المعلم الثقافي المحوري في إستونيا الذي أنجز في العام 2016، الفائزة بـ"جائزة أفيكس الكبرى" (Grand Prix Afex) ومرشحة لنيل جائزة "ميز فان دير روويه" "Mies Van Der Rohe"، تجديد مطعم “Les Grands Verres”، وهو عمل فني بالكامل يقع في مبنى Palais de Tokyo، علماً انها فازت بجائزة افضل تصميم لمطعم للعام 2017؛ معرض “Wonderlab” للكنوز الفرنسية الوطنية الذي تم تسليمه حديثا في اليابان، وانتخب "أفضل معرض" في طوكيو.

أشادت بها الصحافة العالمية مصنّفة اياها واحدة من بين "أفضل 10 مهندسين معماريين يتمتعون برؤية حالمة للعقد الجديد". كما لُقّبت بـ"عالمة آثار المستقبل" بفضل أعمالها التي تنبثق من الطبيعة باعتبارها آثار وعلامات تستحث ذكرياتنا وحواسنا.  

كما تتضمن اعمالها “Réalimenter Masséna”، وهو برج خشبي مُبتكر يتألف من 14 طبقة، يتم تشييده حاليا في باريس. وقد فاز بجائزة الدعوة إلى المشاريع الابتكارية التي أطلقتها مدينة باريس وبرج "ستون غاردن" اذ انه يبدو ككتلة منحوتة في مسقط رأسها بيروت.

 

من بين جوائزها، نذكر أيضا جائزة AJAP التي تمنحها وزارة الثقافة الفرنسية، اضافة الى جائزة “40 under 40” الاوروبية. أما في العام 2016، فحازت جائزة "ديجان" (Dejean) التي تمنحها الاكاديمية الفرنسية للهندسة المعمارية.

 

مارك بارود

SPE conseil développement édition,Paris

Marc Baroud Design Studio, Beirut

 

تنتشر أعمال المصمم مارك بارود في ميادين مختلفة. قاده حماسه للمشاريع الجديدة نحو بلورة مقاربته وتجربة أسلوبه ضمن مشاريع لا تمت الى التصميم بصلة. بحسب طريقته، فإن آلية العمل تصمّم أولا، وبالتالي فإنها تصبح نتيجة قائمة بذاتها، لان هذه العملية تكتسب شكلاً مستقلا.

في العام 2012، أسس "قسم التصميم" ضمن "الاكاديمية اللبنانية للفنون الجميلة" وقد تولى ادارتها من العام 2012 الى العام 2017. وقد استخدم منهجه التصميمي نفسه لتغيير رؤية تعليم التصميم، في ظل مناهج دراسية جديدة، تصوّر التصميم كنظام أوسع مقارنة بالطريقة التي كان يُنظر اليها، أي بصفتها عالم محدود لابتكار الجماليات.

يقيم بين باريس وبيروت، فيما تتضمن مشاريعه الهندسة المعمارية التجارية، الهندسة الداخلية، الاثاث، الخدمات، تطوير العلامات التجارية. بصفته مصمّم منتجات، فإنه يعمل على مجموعة واسعة من المشاريع الصناعية والحرفية والتجريبية. كما يعمل مع الشركات الناشئة والكبرى على حد سواء.

عرضت اعماله في بيروت وميلان ودبي وباريس ولندن وديزاين/ ميامي وديزاين/ ميامي بازل. 

 

كريم شعيا

ACID & spockdesign

 

بعد نيله اجازة في التصميم الصناعي من "Rhode Island School of Design" (كلية رود آيلاند للتصميم)، شارك كريم شعيا المولود في بيروت في تأسيس Abillama Chaya Industrial Design (ACID) في العام 1997.

ACID شركة متخصصة في التصميم، الصناعة وتجهيز التفاصيل الهندسية، لديها 170 موظفاً بين حرفيين ومهندسين واداريين، علماً انها تتولى مشاريع في كل انحاء العالم. كذلك، أنشأت ACID فرعها الجديد في نيويورك بالولايات المتحدة. في العام 2001، أطلق شعيا spockdesign وهي شركة متخصصة في تصميم المفروشات والمنتجات. كما شارك بفاعلية في Blatt Chaya وهو مصنع تمتلكه العائلة منذ العام 1881 ومتخصص في بلاط الاسمنت الملوّن.

 

دعي للمشاركة في العديد من المعارض المحلية والعالمية، لعرض أثاثه وأكسسواراته وتجهيزاته. نشرت اعماله في العديد من وسائل الاعلام المحلية والعالمية ومن ضمنها L’Officiel Design، Monocle، Interior Design، Interni، The Daily Star. 

 

ماتياس أوريل

m-O 

 

حين تخلّى كنزو تاكادا عن علامته التجارية التي تحمل اسمه، كان ماتياس اوريل يعمل في الدار وابتكر صورة رمزية لأكثر مصمم يجمع بين البعدين الباريسي والياباني: kOzen ([kaos]&[zen]). كانت علامة تجارية ثقافية مصمّمة من أجل تحرير وتصحيح مشاريع التواصل الخاصة بالعلامة التجارية، ورعاية الفنون، والأحداث، والكتب، والمشاريع الخاصة، ومجلة www.kOzen.com الحائزة جوائز والتي تجمع مجتمعًا مهمًا حولها بفضل محتواها.

 

أصبح ماتياس لاحقا صحافيا ومحررا في العديد من المطبوعات منها Les Inrockuptibles, Vogue, Magazine, Jalouse, Mixt(e), Rezo, Elle, Radio Nova, L’Officiel, Beaux Arts Magazine, DS وسواها،   اضافة الى انخراطه في الخدمات الاستشارية في وضع الاستراتيجيات والتواصل الاعلامي لدور مرموقة منها ديور، هيرمس، بويفوركا، مؤسسة كارتييه للفن المعاصر، غاليري لافاييت، باريس بروميير، كانال + (Dior, Hermès, Puiforcat, Colette, the Cartier Foundation for Contemporary Art, Galeries Lafayette, Paris Première, Canal+...)

 

في العام 2009، أطلق ماتياس m-O Conseil ليمنح الصناعة المبتكرة سواء في قطاعات الموضة، الرفاه، التصميم، الهندسة، الثقافة، الترفيه، وسائل الاعلام ذاك النفس الجديد الذي تحتاج اليه في التوظيف. ساعد ماتياس العلامات التجارية والمؤسسات في تثبيت رؤيتها وترسيخ صوتها. وقد وظف لهم بهذا الهدف، شخصيات رئيسية، تتمتع بدور أساسي وقادرة على رؤية مستقبل العلامة والتحدث بلغة المستقبل.

كان ماتياس المحرر الرئيسي للاعداد الاستثنائية الخاصة بمجلات متخصصة بالفنون الجميلة “La Société de la Fashion” و “Vies mode d’emploi”. كما اشرف على كتاب Men Under Construction (رجال في طور البناء)، من دار نشر Editions du Regard و Première Vision وكتب Rencontres الذي نشر في Magazine.

 

حول "بيروت ديزاين فير"

 

تمكن "بيروت ديزاين فير" في دورته الاولى التي انطلقت في العام 2017، من تحديد هوية التصاميم اللبنانية بكل غناها وتفاصيلها وترسيخ حضورها، وذلك عبر عرض أعمال اكثر من مئة مصمّم لبناني وافكارهم، فيما استقطب 16,700 زائر.

 

إنطلاقاً من النجاح الباهر الذي حققه في دورته السابقة، يسعى "بيروت ديزاين فير" الى الكشف في العام 2018 - على الصعيدين الوطني والدولي على حد سواء - عن التأثير الذي يميز المشهد الابداعي الذي يتمتع ببُعد عالمي رغم تجذره في التقاليد، هذه الميزة التي تشكل اليوم نقطة لقاء مهمة بين الطاقات المحلية والدولية. علاوة على ذلك، واحدة من اهداف المعرض الرئيسية هو توفير مساحة مشتركة لمجتمع ابداعي ومنحه الوقت اللازم من اجل الحوار والتبادل والتفاعل والتعاون.

 

ستقام الدورة الثانية من "بيروت ديزاين فير" في الـ Seaside Arena - Hall 2، Beirut Central district، الواجهة البحرية الجديدة، من 20 أيلول الى 23 منه، فيما سيقام الافتتاح الرسمي بحضور كبار الشخصيات في 19 أيلول.

 

"بيروت ديزاين فير" من تنظيم المشاركين في تأسيسه غييوم تالي ديليان وهلا مبارك، بدعم من الشريك المؤسس Creditbank.