· 

ليس دفاعاً عن السوبر ستار راغب علامة… ما هدف الحملة ضده؟


في الآونة الأخيرة، تعرض السوبر ستار راغب علامة لهجوم شرس من قبل بعض الحسابات الوهمية على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي يبدو أن أصحابها يمتلكون قلوبًا سوداء وأقلامًا صفراء أعماها النجاح الساحق الذي حقّقه علامة في حفلاته الأخيرة. إن الحملة التي تستهدفه ليست سوى محاولة فاشلة للتشويش على إنجازاته الكبيرة التي شهدها العالم العربي والدولي مؤخراً.


النجاحات الكبيرة لراغب علامة


شهدت حفلات راغب علامة الأخيرة على مسرح كازينو لبنان،  وعلى ركح قرطاج الأثري، وكذلك على مسرح ريكس العريق في العاصمة الفرنسية باريس نجاحات باهرة، حيث حضر الآلاف من محبيه ومعجبيه ليشاركوه أجواء الطرب والفرح. واستمر هذا النجاح في مهرجان أليف في المغرب، حيث استقبله الجمهور بحفاوة بالغة، مما يثبت مكانته الراسخة في قلوب الجماهير. إن هذه الحملة تأتي كرد فعل طبيعيّ من قِبل من لم يتمكنوا من استيعاب هذا النجاح الكبير والمستمرّ منذ أربعين عامًا.


حملة مشبوهة وأهدافها


تتمحور الحملة حول استضافة راغب علامة لمعجباته على المسرح في حفلة قرطاج، حيث شاركنه الرقص على أنغام أغانيهنّ المفضّلة. إن هذه الحملة غريبة وفاشلة في آن واحد، وهدفها النيل من نجاح السوبر ستار ومن نجوميته الكبيرة.


علاقة راغب علامة بجمهوره


والمثير للسخرية هو إدّعاء البعض أن هذه الخطوة كانت ردًا غير مباشر من علامة على تصرّف الفناّن المصريّ عمرو دياب بتوجيهه صفعة لأحد معجبيه أثناء محاولة الأخير التقاط صورة معه في إحدى حفلات الزفاف، وهو ادعاء باطل، والدليل أنها ليست المرّة الأولى التي يسمح فيها راغب علامة لمعجبيه ومعجباته بالصعود إلى المسرح لإلتقاط الصور معه او حتّى الرقص على أغانيه. لقد دأب على ذلك طوال مسيرته الفنية، مما يعكس حبّه وتقديره لجمهوره الكبير. إنّ العلاقة التي تربط راغب بجمهوره هي علاقة متينة ومبنية على الاحترام المتبادل والمحبة الصادقة، وهذا الأمر ليس وليد الصدفة أو المرحلة بل عمره سنوات من العلاقة المتينة والمميّزة بين السوبر ستار وقاعدته الجماهيرية.


 الحملة الممنهجة ومآلاتها


من الواضح أن هذه الحملة الممنهجة تقودها جهات معروفة بحساباتها الوهمية وأهدافها الفاشلة. لكنها لم تؤثر قيد أنملة على نجاحات السوبر ستار الاستثنائية. لقد أثبتت الجماهير الغفيرة التي ملأت مسارح راغب علامة في كل الدول العربية والأجنبية التي زارها مؤخرًا أنّ الحب الحقيقي للفنّ لا يمكن التشويش عليه بهذه الادعاءات الباطلة.


رمز النجاح الفنيّ والأخلاقيّ


في النهاية، يبقى السوبر ستار راغب علامة رمزًا للنجاح الفني والأخلاقي، وسيستمر في جذب الجماهير العريضة بفضل موهبته الكبيرة وأدائه الرائع. فلا عزاء للحاسدين، وسيبقى راغب علامة نجمًا ساطعًا في سماء الفنّ العربي، متمتعًا بحبّ واحترام الجمهور الذي يقدر فنّه وإبداعه، وكأنّ لسان حاله يقول ما جاء في أغنيته التي أصدرها مؤخراً: " التّقيل تقيل …. واللي حيحسدونا يلاّ شكراً حلّوا عنّا!!".