· 

نحنا كيف بدنا نكبر? منكبر سوا

المخيم الصيفي للأولاد
المخيم الصيفي للأولاد

ضمن أجواء من المرح والسعادة، وبهدف إكسابهم مهارات حياتية جديدة، وتنمية روح الجماعة وتوسيع القدرات العقلية والفكرية والحركية، افتتحت ليسيه سان نيقولا عين المير وجمعية DPNA، وبلدية لبعا، ومؤسسة صاصي، وشباب لبعا المخيم الصيفي للأولاد الذي يشارك فيه حوالي ٩٠ ولد وشاب وفتاة من صيدا ومنطقة ساحل جزين.


تحدث المشرف على المخيم الأب جهاد فرنسيس وقال أن ميزة المخيم هذه السنة المروحة الواسعة من التعاون بين ابناء المنطقة والجمعيات، كما أكد على أهمية نوعية البرنامج والأهداف المتبعة والتي تأسس لبناء انسان يتفاعل، يتقبل، يتحاور، ينظم، ويبتكر. وأوضح الأب فرنسيس كذلك أن مدة المخيم شهر  سيتخلله محطات ابداعية فنية في خان صاصي في صيدا القديمة، ونشاط حول الذكاء الاصطناعي في مركز الشبابي في لبعا، وسباحة في دارة السيد فادي رومانوس، وتدريب رياضي على ملاعب بلدية لبعا. وسيُختتم بحفل يقدمون فيه الاولاد بعض من ابداعاتهم.