· 

بيان صادر عن الاتحاد لحماية الأحداث في لبنان

يتابع الاتحاد بدقة قضية التيكتوكرز التي هي قيد التحقيقات الأولية أمام الضابطة العدلية و أجهزة الأمن المختصة، و يقوم مندوبو الأحداث بعملهم تحت إشراف النيابة العامة و القضاة المختصين.


و بعد المتابعة الدقيقة لمواقع التواصل حول هذا الموضوع تبين أن هناك عدد من الناشطين الذين يقومون بنشر أخبارا عن مسار التحقيق غير دقيقة و مغلوطة و تؤثر سلباً في مسار التحقيق و الرأي العام اللبناني.


أن الاتحاد لحماية الأحداث الذي يقوم بدوره الإنساني و القانوني منذ عام ١٩٣٦ إذ يهيب بالسادة وسائل الإعلام و مواقع التواصل الناشطة في نقل الاخبار و الإخوة  المواطنين . توخي الدقة في نقل اي خبر أو معلومة متعلقة بالتحقيق الأولي . و يذكر أن إفشاء سرية التحقيق هو جرم معاقب عليه في القانون. 


و يطلب إفساح المجال للأجهزة المعنية من استكمال تحقيقاتها تحت إشراف القضاء. و عدم استباق النتائج.


هذا وأن الاتحاد سيتقدم بشكاوى جزائية ضد اي شخص ينشر معلومات استباقية للتحقيق من شأنها الاساءة للقصار او للاتحاد.