· 

أفضل جهة للتوظيف في المملكة العربية السعودية للعام الثاني

فازت شركة "تشب" الرائدة عالمياً في مجال حلول سلاسل التوريد، بشهادة "أفضل جهة للتوظيف" في المملكة العربية السعودية التي يمنحها "معهد جهات التوظيف الرائدة"، هيئة الاعتمادات العالمية المعنية بتكريم التميّز في الممارسات ذات الصلة بالكوادر البشرية. ويأتي هذا الفوز تأكيداً لالتزام الشركة بتوفير بيئة عمل أفضل عبر التميز في سياسات الموارد البشرية والممارسات المتعلقة بالموظفين

 

وفي هذا السياق، قالت لاكشمي باراسورام، شريك الأعمال للموارد البشرية في الهند والشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا:"نفخر بفوزنا مجدداً بهذا التكريم المرموق كأفضل جهة للتوظيف من معهد جهات التوظيف الرائدة. فقد أخذنا على عاتقنا مهمة ترسيخ مكانة ’تشب‘ كجهة عمل رائعة تضمن لموظفينا أعلى درجات الرفاهية والتنوع والتقدم المهني".

 

من جهتها، قالت ميغيشني أرتشاري. المدير العام الإقليمي لشركة تشب الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "يمثل فريق عملنا قوة دافعة لأعمالنا وهم دون شك أثمن الأصول بالنسبة لنا. ونظراً لأن شغفهم وتفانيهم وحماسهم يشكلون جزءاً رئيسياً من ثقافة شركتنا، ندرك أهمية مشاركتهم وتمكينهم وتعزيز شعورهم بالفخر كعامل أساسي لنجاحنا ونجاح عملائنا ومساهمينا. وأغتنم هذه الفرصة لأتقدم بخالص الشكر والتقدير لجميع موظفينا على جهودهم المتميزة ومشاركتهم في الارتقاء بشركة تشب إلى المكانة المتميزة التي تتمتع بها اليوم".

 

ويمنح برنامج "معهد جهات التوظيف الرائدة" شهادات الاعتماد للمؤسسات والشركات استناداً لمشاركتها ونتائجها في استبيان أفضل ممارسات الموارد البشرية. ويغطي الاستبيان 6 مجالات للموارد البشرية تتكون من 20 موضوعاً منها استراتيجية الأفراد وبيئة العمل واستقطاب المهارات والتعلم والرفاهية والتنوع والشمول وغيرها. وبهذا الصدد، قال ديفيد بلينك، الرئيس التنفيذي في "معهد جهات التوظيف الرائدة": "رغم التحديات التي يشهدها هذا العام على غرار العام الماضي، وتداعياتها التي انعكست على جميع المؤسسات حول العالم، تواصل شركة ’تشب‘ التأكيد على التزامها الراسخ بأفضل ممارسات الموارد البشرية في بيئة العمل، والتصدي للتحديات التي تفرضها التغيرات الحاصلة في عالم الأعمال لإحداث تأثير إيجابي في حياة موظفيها وعمالها. ويسعدنا أن نكرّم المؤسسات الحاصلة على شهادة ’أفضل جهة للتوظيف‘ لهذا العام، وأن نحتفي بجهودها المتميزة في جميع البلدان التي تزاول نشاطها فيها.

 

وأضافت أرتشاري "ندأب باستمرار على ترسيخ مكانتنا كأفضل شركة للتوظيف في جميع مكاتبنا حول العالم، ونحرص باستمرار على وضع سياسات تركز على الناس في المقام الأول ضماناً لتمكين موظفينا من العمل والازدهار وسط بيئة عمل يحظون فيها بالتقدير والثقة، وتوفر الدعم للموظفين الأكفاء وتكافئ التميز والأمانة والاحترام المتبادل والإنصاف، الأمر الذي يتجلى بوضوح من خلال الطويلة التي أمضاها موظفونا على رأس عملهم".

 

ووفقاً لتعريف شروط العمل وممارسات الموارد البشرية في شركة تشب، تجسد "بيئة العمل الإيجابية" جزءاً من أهداف الاستدامة لعام 2025، مع تركيز خاص على الشمول والتنوع. ففي عام 2021، وصلت نسبة الموظفات في المناصب الإدارية في الشركة إلى 32.5% في الهند والشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا، و32% عالمياً. وتلتزم الشركة برفع نسبة المناصب الإدارية التي تشغلها النساء إلى 40% على الأقل ومضاعفة عدد النساء في مصانعها بحلول عام 2025، وتهدف إلى الانضمام إلى فئة أفضل 20% من الشركات الشاملة للتوظيف.

 

وبالإضافة إلى حصولها على شهادة أفضل جهة للتوظيف في المملكة العربية السعودية، حصلت "تشب" على شهادات اعتماد مرموقة في 21 دولة حول العالم، منها أستراليا، وبلجيكا، الأرجنتين، والبرازيل، وكندا، وتشيلي، فرنسا، الهند، وألمانيا، وأيرلندا، وإيطاليا، وناميبيا، والمكسيك، وبولندا، وإسبانيا، وجنوب أفريقيا، والمملكة المتحدة، وسوازيلاند، وزيمبابوي، والولايات المتحدة، حيث حصلت على الختم الإقليمي باعتبارها "أفضل جهة للتوظيف" في أوروبا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية.

 

نبذة عن معهد جهات التوظيف الرائدة

معهد "جهات التوظيف الرائدة" هو هيئة الاعتمادات العالمية المعنية بتكريم التميّز في ممارسات الكوادر البشرية. ويساعد المعهد على تسريع وتيرة اعتماد هذه الممارسات لإثراء بيئة العمل، ويتيح برنامج الاعتماد الذي يطبقه إمكانية التحقق من الشركات المشاركة واعتمادها وتكريمها كجهات مفضلة للتوظيف. وتأسس المعهد منذ أكثر من 30 عاماً، واعتمد أكثر من 1857 مؤسسة في 123 دولة/منطقة، ويؤثر هؤلاء بشكل إيجابي على حياة أكثر من 8 ملايين موظف حول العالم. ولمزيد من المعلومات حول المعهد، يرجى زيارة www.top-employers.com..

Write a comment

Comments: 0