· 

بوصلة العام الجديد

ليلى شمس الدين - عن فيسبوك
ليلى شمس الدين - عن فيسبوك

ونحن على مشارف انتهاء عام حمّل إلي حزنًا لم أعهده في حياتي قبلاً  .. كما حمل إلي نِعَمًا وفرحًا لا يسعني إلاّ أن أشكر العاطي على ما وهبنا إياه .. ونحن على مشارف انتهاء عام أعتقد انّه كان ثقيلاً على الجميع .. ونحن على مشارف بداية عام أتمنى أن يكون أخفّ وطأة ممّا سبقه .. ومع بزوع فجر هذا العام الجديد.. آمل أن يحمل معه لكم جميعًا أحبتي وأصدقائي الخير والصحّة والسلامة ومزيد من الخبرات عبر مسارات تعلّم جديدة بوجود أحبتكم ... بهذه المناسبة .. وأنا أتابع كعادتي تحضيرات لقاء هنا أو بحث هناك .. قرأت دراسة حديثة في عالم الإعلام والتواصل .. اخترت منها هذا المقطع الذي أعتقد أنّه يجب ان يكون بوصلتي في العام 2022 .. ما يهم في الإعلام (أو في أي نوع آخر) الاقتناع بأنّ التعليم ليس النظرية والمقارنة اللانهائية لوثائق السياسة المختلفة، ولكنّ الحقائق العملية لتطوير أطر عمل وموارد يسهل الوصول إليها وقابلة للتعليم للمتعلّمين الحقيقيين والمعلّمين الحقيقيين في الفصول الدراسية الحقيقية تخضع لتشريعات حقيقية. ما يحب منظرو التعليم الإعلامي إقناع بعضهم البعض بما يفعلونه هو أقل إثارة للاهتمام مما -إذا كان هناك أي شيء -يتعلّمه أي شخص بالفعل" محبتي لكم جميعًا .. ليلى شمس الدين


أستاذة جامعية، باحثة ومدّربة وكاتبة ومستشارة إعلامية من لبنان