· 

بين المال الحلال والمال الحرام … مذاق وطعم


مما لا شك فيه أن خوف بعض اللبنانيين من ⁦‪المال‬⁩ ⁦‪الحرام‬⁩ هو نعمة بحد ذاته خاصة في هذه الاوقات الصعبة التي امسى فيها نصف شعب لبنان فقيرًا ومعدوم الحال ، ولعل اجمل عبارة معبرة قرأتها في هذا الصدد تقول : "افعل ما شئت يا انسان فإنك على موعد مع الله بمفردك هو وحده يغنيك بحلاله عن حرامه "كما انه بات من المؤكد ان الزعامات الفاسدة لن تستمر مع ازلامها القدامى والجدد في مخالفة القوانين ، وسوف ينتهي دورها قريبًا وبات على السياسي ان يفهم ان الزعامة والمقعد النيابي لا يمكنه شراؤهما بالمال‬⁩ ⁦‪الحرام‬⁩ بل بثقة الناخب والافكار والمشاريع والرؤية .


‎ومن المسلمات أيضا انه ما دخل ⁦‪المال‬⁩ ⁦‪الحرام‬⁩ في أمر  إلا وأفسده فالخبيث والطيب لا يجتمعان في خير أبداً ، وخير كلام لرئيس وزراء ماليزيا ‏حين قال : "في بلادي اناس  يهتمون بالاكل الحلال اكثر من المال الحلال والمصيبة عندنا في لبنان انهم يشترون اصوات اولاد الحلال استعدادًا لتزعمهم بأموال مسروقة ، وهل الاجابة عند من كانوا السبب في مصائب الشعب وتفاقم أمراضه واوجاعه وتجويعه وانهيار  اقتصاده وتوقف اعماله وتهجير شبابه ومثقفيه . 


سؤالي للصوص والفاسدين والانذال وتجار الحرب.. سؤالي لبعض رجال الاعلام الذين يسوقون للفاسدين ويعملون حراساً لسجون السلطة ، سؤالي لبعض رجال الدين؟ ما هو طعم ⁦‪المال‬⁩ الحرام؟؟ وهل مذاقه أطيب ؟ وهل يختلف عن طعم ⁦‪المال‬⁩ ⁦‪الحلال‬⁩ ؟!! الا تخافون الله من ⁦‪المال‬⁩ المشبوه بل انه ⁦‪الحرام‬⁩ بعينه ؟ فالظلم ظلمات يوم القيامة وشقى وبؤس في الدنيا قبل الدينونة  ، إرحموا من في الارض يرحمكم من في السماء.

نقولا ابو فيصل ✍️