· 

حرقوص: لا زلنا في البدايات ومبادرتنا اوكسيجين للقطاع الصناعي

زار فريق عمل "Cedar Oxygen" منطقة صور حيث التقى صناعييها، ضمن جولات يقوم بها على الصناعيين في مختلف المناطق اللبنانية لعرض الحلول المالية وتسهيلات الصندوق الذي بدأ منذ أشهر بمنح قروض للصناعيين ومستمر بدرس ملفات اكثر من 40 مصنع. حضر اللقاء الأمين العام لجمعية الصناعيين حسن ياسين، رئيس لجنة التمويل الصناعي في الجمعية صخر عازار، عضو غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب جمال جوني ومؤسس ورئيس مجلس ادارة صندوق "Cedar Oxygen" الكسندر حرقوص، وشارك اكثر من ٤٠ صناعيي من صور وضواحيها.

 

حرقوص:

"مبادرة "Cedar Oxygen" اوكسيجين للقطاع الصناعي والمنقذ الأكيد له"، هذا ما اكده حرقوص الذي اعتبر ان ما من اقتصاد يصمد من دون الصناعة، موضحا ان القطاع الصناعي يشكل نحو 15% الى 20% من الناتج المحلي في لبنان. وتوقف عند شجاعة فريق العمل وقدرته على وضع امكاناته كافة لمساعدة الصناعيين، الا ان استمرارية هذه المبادرة تتطلب دعم الصناعي بذاته، فهو الحليف الأساس للصندوق.

وشدد على اهمية مبادرة "Cedar Oxygen" وتسهيلاته للصناعي كي يتخطى الظروف الصعبة والمعوقات التي تحيط به، وكشف انه ما زال في بداية الطريق ويعمل على عدد من المبادرات والخطط التي يسعى لتنفيذها بهدف استمرارية القطاع.

 عازار:

لفت عازار الى ان صندوق Cedar Oxygen طوّر تسهيلاته منذ تأسيسه عام 2020 حتى اليوم، اذ كان يموّل شراء الموادّ الاولية ولكن، بهدف تطوير الاستثمارات، اختار مساعدة حليفه الصناعي عبر تمويله للذمم المدينة على مبيعات المنتجات النهائية داخل لبنان او خارجه وتسهيل شراء الآلات والمعدات لتلبية احتياجات السوق وزيادة الصادرات، اضافة الى تمويل مشاريع الطاقة المستدامة. وركّز على اهتمام الصندوق الاستثنائي بالمحافظة على اليد العاملة اللبنانية.

وأمل ان نشهد مبادرات اكثر وخطط اوسع وطموحات اكبر تتحقق بتعاون جميع المعنيين ليصبو القطاع الى الهدف الاساس: "المستقبل الافضل للقطاع الصناعي ومن خلاله للاقتصاد اللبناني".

 

وكانت كلمة ترحيبية لرئيس غرفة التجارة والصناعة في صيدا جمال جوني تحدث فيها على التحديات التي تواجه صناعيي الجنوب والواقع الصناعي في المنطقة.

وجرى عرض لتسهيلات صندوق "Cedar Oxygen" وانواع التمويل وشروطه، ورد فريق العمل على تساؤلات الصناعيين.