· 

مبتكرة في الماضي لتناسب الحاضر والمستقبل

لقد حل النصف الثاني من عام 2021، وتستعد علامة "Ray-Ban" لقيادة الطريق نحو موسم جديد بتميز أيقوني حقيقي.

 

نظرًا لأن علامة "Ray-Ban" لا تفوت الفرصة أبدًا للتعبير عن فترة فريدة من الزمن بأسلوب مصمم لصناعة التاريخ، تُخرج علامة النظارات المفضلة في العالم تصاميم أسطورية من أرشيفها لكي تثبت أنه عندما نتحدث عن التيارات الرائجة، دائمًا ما تحتل علامة "Ray-Ban" الصدارة.

 

 بدءً من الموديلات البارزة من فترة الستينات والسبعينات والثمانينات، وحرف "B" يُشير بلا شك إلى الجرأة "bold" التي يتسم بها موديل "Bill" وموديل "Blair". يتم التلاعب بأحدث تيارات الأسيتات السميك في هذه الأشكال الأصلية، التي تبرز فيها الألوان الجديدة أشكال الهافان التراثية بينما يجعل الأسيتات المتدرج الحديث التصميم المستطيل الدائم وتصميم عين القطة العتيق من عائلة "Burbank" أروع موديلات هذا الجانب من صيف عام 1965.

 

 لكن الأمر لا يقتصر على الجرأة فحسب. فالتوازن مهم أيضًا. لذا تُضفي علامة "Ray-Ban" تغييرات على الأشكال المعدنية الأيقونية بعدسات ملونة فهي تحب أن تعطي الأنماط الجذابة دفعة من خلال إضافة شيئًا جديدًا وذلك يعني إضافة الأسلاك. إن شكل نظارتي "Julie" و"Elon" - من أرشيف أواخر الثمانينات - الذي يُمكن وصفه بأي شيء عدا كونه عاديًا يتمتع بتصميم دائري مع ألوان معدنية عتيقة وعدسات جديدة متغيرة اللون، ويُعد مزيجًا مثاليًا بين التصميم الخالد الذي ينتقل من المظهر الكلاسيكي للغاية إلى المظهر المواكب لتيارات الموضة بالكامل في غمضة عين.

 

عندما يتعلق الأمر بتطوير التصاميم الأصلية، تحرص نظارتي "Vagabond" و"Stateside" - وهما قطعتين من أرشيف عام 1975 مُصممتان خصيصًا للمتزلجين - على أن تكون الطبقات التيار الرائج التالي في عالم الرياضة: بدءًا من الألوان العتيقة وصولًا إلى أحدث الدرجات الشفافة في أشكال الجسر المزدوج الحادة، لم يكن النمط الطبي الديناميكي مفعمًا بمثل هذه الحيوية من قبل.

 

نظارات جريئة وواثقة ورائعة على الدوام - ففي "Ray-Ban" - لا تصبح التصاميم الأصلية قديمة أبدًا.