· 

تجربة أوروبية لـ 18 لاعباً من بيروت فوتبول أكاديمي

انخرط 18 لاعباً من اكاديمية "بيروت فوتبول أكاديمي" (BFA) الى فرقٍ مختلفة مع نادي أيك لارنكا، وذلك ضمن الشراكة الموقّعة بين الاكاديمية اللبنانية ونادي العاصمة القبرصية.

وتمّ اختيار اللاعبين بعناية بعد تقييمٍ عام لادائهم لفترةٍ غير قصيرة، وخصوصاً ان البرنامج المكثّف الذي انخرطوا فيه يتطلب جهداً مضاعفاً بحيث يعمل مدربو أيك على العمل الضاغط لاخراج الافضل من كل لاعب واكتشاف امكاناته، قبل الخروج بتقييمٍ نهائي لمهارات كلّ واحدٍ منهم وطريقة لعبه وتجاوبه مع تعليماتهم وتفاعله مع متطلبات المباريات وزملائه على ارض الملعب.

وتعدّ هذه التجربة فريدة من نوعها بالنسبة الى هؤلاء اللاعبين الذين تتراوح اعمارهم بين الـ 11 والـ 17 سنة كونها تفتح لهم آفاقاً جديدة مع انغماسهم في تدريبات اوروبية مع نادٍ معروف بعمله الدؤوب في ما خصّ الفئات العمرية بحيث توزّعوا بحسب اعمارهم على فرق النادي المضيف ويتدربون ضمن المجموعة مع لاعبيه.

وفي هذا الصدد أوضح رئيس "بيروت فوتبول أكاديمي" زياد سعادة: "ما نعمل عليه الآن هو منح اللاعبين المميزين الفرصة لاختبار أنفسهم وما وصلوا اليه بعد تدرّبهم لسنواتٍ عدة في اكاديميتنا ومن ثم خوضهم بطولات لبنان للفئات العمرية". واضاف: "هناك في قبرص سيعرف كل لاعب مدى تطوّر مستواه والمرحلة التي وصل اليها، ما سيعطيه فكرة حول ماهية العمل الذي يفترض ان يواظب عليه عند عودته، علماً ان اللاعبين الذين سيلفتون الانظار سيحظون بفرصة الانضمام الى احد الفرق في أيك لارنكا، وهي خطوةٌ مهمة للكرة اللبنانية عامةً لانه كما نعلم هناك في كرة القدم القبرصية مساحة للاعبين كثر من اجل العبور الى مستوى اعلى في الكرة الاوروبية، وهو هدفنا بطبيعة الحال اي ايصال احد لاعبينا الى بطولةٍ كبرى بعدما عملنا طوال سنوات على صقل المواهب وتقديمها الى المنتخبات الوطنية".