· 

بين فائض المعرفة وقلة الفهم والخلل في التركيبة اللبنانية

في لبنان لدينا :

فائض في المعرفة، وشحُّ في الفهم ، 

فائض في الوعظ وفقر في الاتعاظ ، 

فائض من المتدينين وقليل من التدين ، 

فائض من المتكلمين وقليل من الحكمة ، 

فائض من الباحثين وقليل من البحث ، 

فائض من الأطباء وكثير من المرضى ، 

فائض من السياسيين وقليل من السياسة،  

فائض من الشعراء وبرود في المشاعر‏. 

فائض في الأقوال وقليل من الأفعال، 

فائض في الثرثرة الطنانة وقليل من الكلام المجدي. ‏

تـرى أين الخلل ؟


‎الخلل هو في العقول التي لا تحسن التدبير 

‎الخلل يكمن في عدم وضع الشخص المناسب في المكان المناسب

‎الخلل هو في اختلاف الاولويات، والتفريط بالقيم والمبادئ والدين 

‎ الخلل هو في ترهل الإرادة وغياب الإدارة

الخلل بسبب الافراط في الترف في الحياة  

وعدم الاحتياط للايام الصعبة .


لذا نجد ان المتاجرة بالدين وبالاوطان هي اسرع وسيلة للوصول الى السلطة ونهب المال العام من قبل طغمة حاكمة اكلت الاخضر واليابس منذ العام 1990 ولكنها الى زوال بإذن الله.

نقولا ابو فيصل ✍️