· 

بين خسارة الارض وربح السماء والقداسة

حين‬⁩ ⁦‪تخسر‬⁩ في ⁦‪الأرض‬⁩ يعوّضك الله خالق ⁦‪الأرض‬⁩ والسماء بشتى الطرق ، وحده فرعون علا في ⁦‪الأرض‬⁩ ، وحصلت حماقته على لسانه وأفعاله فخسر الارض والسماء.


حين تضيق بك الدنيا أحيانًا وتغلق امامك جميع الأبواب وتضيق انفاسك وربما يدخل اليأس الى قلبك، يبقى هناك ذاك الباب العظيم الذي لا يرد ولا يقفل ولا يطرد احداً ، ذاك الباب الذي تنفرج عنده الهموم، والذي يربح ويفوز كل من يتوجه إليه ، إنه باب السماء ، باب الله! باب الفرج

هناك نسأل الرب الاله ان يحقق لنا أحلامنا وأمالنا.


المخترع الاميركي يوناس سولك Jonas Salk صاحب اكتشاف اللقاح الذي قضى على شلل الاطفال رفض تسجيل براءة اختراعه حتى يصبح اللقاح في متناول الجميع بدون استثناء وبذلك خسر أرباحًا تقدر بسبعة مليارات دولار معتبرًا ان الانسانية والرحمة لا تقدر بثمن ، ومن المؤكد انه انطفئ قنديلاً برحيله عن الارض ليضيء قديساً في السماء...


الصالحون في الارض يربحون‬⁩ فى ⁦‪السماء‬⁩ مجدًا أبديًا وعتيداً لا يقاس ولا يقارن ، وحدهم ‏الأغبياء لا يعلمون أن الموت هو ⁦‪ربح‬⁩ لنا لزيارة السماء‬⁩ التي تنتظرنا ولقاء الاب القدوس مشتهي الأمم.. لنعمل ونجتهد على الارض ولا نكثر الطلبات من الله مع علمنا المسبق ان المسيحية الحقيقية ليست مصباح علاء الدين حيث تستجاب كل الطلبات بل هي دعوة للخسارة في هذا العالم ﻷجل ربح أعظم في السماء.

نقولا ابو فيصل ✍️