· 

إكسبو 2020 دبي يقدم عرضا غامرا لموسيقى الخليج وثقافتها

أسماء المنور
أسماء المنور


تجتمع كوكبة من أشهر المطربين من منطقة الخليج والعالم العربي لاستعراض أرقى ألوان الموسيقى والثقافة الإماراتية والعربية في سلسلة جديدة من الوصلات الغنائية بعنوان "جلسات  في إكسبو"، وذلك ضمن فعاليات إكسبو 2020 دبي، المقرر أن تنطلق في غضون عشرة أيام.

ومن الأسماء التي ستحيي جلسات في إكسبو الفنان السعودي أصيل أبو بكر, الفنانة المغربية أسماء المنور، والفنان البحريني محمد البكري، والفنانة البحرينيه مشاعل، واالفنان اليمني فؤاد عبد الواحد، والفنانه السعودية داليا مبارك، والفنان الكويتي مطرف المطرف، والفنانة الكويتية آلاء الهندي، والنجم العراقي ماجد المهندس، واالفنانه العراقية أصيل هميم.

وتتخذ الحفلات الموسيقية الست، التي تقام مرة كل شهر في إكسبو 2020 دبي حصريا، شكل جلسات الطرب الخليجية النابضة بالحياة، لتعرّف زوار التجمع الثقافي الأضخم في العالم إلى التقاليد العربية، وكرم الضيافة الإماراتية، وجوهر روح التواصل في إكسبو.

وقالت نهله المهيري, مدير إدارة المحتوى الإماراتي إكسبو 2020   :"إن تراث دولة الإمارات العربية المتحدة تراث غني وضاربٌ في الأصالة والتاريخ، ولذلك عمد أجدادنا إلى تخليد هذا التراث عن طريق سرده من خلال الأهازيج والقصائد والاستعراضات الشعبية والفولكلورية، لتتناقله الأجيال عبر الزمن، وهذا التقليد تتشارك فيه معظم دول الخليج العربي أيضاً. وعبر جلسات في إكسبو، نفتح لجماهير العالم نافذة على السمات المميزة للثقافة الخليجية ونستعرض باقة من أبرز المواهب في المنطقة العربية ومنطقة الخليج."

تشكيلة متألقة تشمل أكثر من 30 فنانا وموسيقيا معروفا من مختلف أنحاء المنطقة ستضمن أن تقدم كل جلسة تجارب لا تتكرر للجمهور والفنانين على حد سواء. وسيركز 18 عازفا على آلات موسيقية

تتضمن العود والساكسفون وآلات إيقاعية، يرافقهم ستة مغنيين مصاحبين وستة من مؤدي الرقصات الشعبية.

تنطلق هذه العروض الغنائية، التي يستمر الواحد منها لساعتين، في 12 أكتوبر 2021، وتقام من الثامنة والنصف مساء إلى العاشرة والنصف مساء على مسرح اليوبيل مرة كل شهر على مدار الحدث الدولي.

ستنظَّم الجلسات في ظل تدابير معززة للصحة والسلامة بما يتماشى مع أحدث الإرشادات الواردة من حكومة دولة الإمارات.

إكسبو 2020 دبي، الذي يقام في الفترة من 1 أكتوبر 2021 إلى 31 مارس 2022، سيرحب بالزوار لنصنع معاً عالماً جديداً، عبر ستة أشهر من الاحتفال بإبداع البشر وابتكاراتهم وتقدمهم وثقافتهم، في ضوء توفير الموسيقى قوة لتوحيد المجتمعات والنهوض بها.