· 

بين العلم والمال إبحث عن الاخلاق



يقول الامام علي ابن أبي طالب في كتاب 

“نهج البلاغة” ان العلم خير من المال لأن العلم يحرسك وأنت تحرس المال، والمال تفنيه النفقة والعلم يزكو على الإنفاق، والعلم حاكم والمال محكوم عليه. ويقول ابن القيم في كتاب "مفتاح دار السعادة" ان فضل العِلم على المال يُعلَم من وجوه: أن العلم ميراث الأنبياء والمال ميراث الأغنياء، وأن صاحب المال إذا مات فارقه ماله والعلم يدخل معه قبره، المال يدعو إلى الطغيان والفجور والعلم يدعو إلى التواضع والاحترام.


‏ إن طبيعة عملي في الحياة جعلتني أتفاعل مع الآلاف من البشر من جميع الفئات في العلم والمال والمناصب بعضهم كان مثل النمل وبعضهم مثل الشجر لكن الذين لا ازال أعتز بهم حتى اليوم هم قلة قليلة من اصحاب العلم وليسوا من اصحاب المال ، وبلا شك ان وجودهم في حياتي وحياة غيري كان نعمة كبيرة من الله الذي أشكره دائمًا، اما اصحاب المال فإنهم لا يزالون يناقشوني بأسئلة ومنها : اذا كان العلم افضل من المال لانه يوفر الاخلاق فكيف يحصل الانسان على العلم بدون المال؟وطبعًا معهم حق من حيث المبدأ…


وبعيداً عن المثاليات يروى عن احد الادباء والكُتّاب وصيته لابنه بعد ان ضاقت به الاحوال وضَربه الفقر في اخر ايامه حين كتب له : "المال يستر كل عيب في الناس ويرفع كل وغد ساقط عاليًا فعليك بالأموال فأقصد جمعها وأضرب بكتْب العلم وجه الحائط" وقد يكون مئات الالاف من اللبنانيين من اصحاب العلم والاختصاص يوافقون هذا الكاتب في وصيته بعد الانهيار الاقتصادي في البلاد وحياة الذل التي وصل اليها اهل البلاد من جميع الفئات في القطاع العام ومعهم ما يزيد عن  السبعين بالمئة من العاملين في القطاع الخاص ، فيما اركان الدولة يتقاتلون فيما بعضهم على مقعد وزاري من هنا وموظف عام من هناك .ويبدو للاسف ان الزمن اليوم هو زمن حملة المال وليس حملة الشهادات حتى لو كانوا قليلي العلم والاخلاق ولكن ان تكون قليل المال وكثير العلم والأدب خير لك الفُ مرة ، لان الله يغير في لحظة واحدة كل الذي كنت تظنه لن يتغير ، كن واثقاً بالله .


نقولا ابو فيصل ✍️


تعبيرية
تعبيرية