· 

مركز سرطان الأطفال تسلّم من الأردن هبة أدوية "مفقودة ومهمة لعلاج" مرضاه

تلقى مركز سرطان الأطفال في لبنان الأحد شحنة من الأدوية "المفقودة" في لبنان تساهم في تأمين مستلزمات علاج مرضاه، مقدّمة من مؤسسة الملك حسين للسرطان في الأردن.

وتسلّم رئيس هيئة أمناء المركز رئيس هيئته التنفيذية الدكتور سيزار باسيم الهبة في في مطار رفيق الحريري الدولي من السفير الأردني وليد الحديد والقنصل يحيى القرعان، بحضور رئيس الهيئة الدولية في المركز الدكتور بول إدّه ومديرته العامة السيدة هنا الشعار شعيب.

وشكر باسيم "للمملكة الاردنية الهاشمية قيادةً وشعباً هذه الهبة من مؤسسة الملك حسين للسرطان"، مثمناً  مبادرة رئيستها الاميرة غيداء طلال "التي غمرت بها أطفال المركز". كذلك شكر للسفارة الأردنية دعمها وللجيش اللبناني تسهيله تسلّم هذه الادوية التي وصفها بأنها "مفقودة ومهمة لعلاج مرضى سرطان الاطفال".

 وقال باسيم "بالإيمان والتفاني نتخطّى المحن، وبمؤازرة الأحباء والأصدقاء نقوى". وأضاف متوجهاً إلى المسؤولين الأردنيين: "لقد وقفتم معنا في كل الأوقات العصيبة، وهذه المرحلة هي من المراحل الأصعب في تاريخ لبنان، لأنها كما شدّت الخناق على اللبنانيين، كان لها تأثير كبيرعلى المهمة الإنسانية لمركز سرطان الاطفال الذي يُعنى بتقديم العلاج الطبي والنفسي بشكل مجاني لأكثر من ٥٠ في المئة من الأطفال المصابين بالسرطان في لبنان".