· 

من بيروت إلى رومانيا : طوني مخّول ينقل الإبداع اللبناني إلى أوروبا بأنغامٍ ومشهدية موسيقية عالمية تبعث الأمل في زمن الأزمات

بالتعاون مع "فيلهارمونيك ميريا" و"اوركسترا زوراليا"، أبهر المؤلّف والملحّن والموزّع الموسيقي طوني مخول محبّي الموسيقى والفنّ بعرضٍ جديد وعظيم بعنوان "العرض الكبير" (Le Grand Spectacle) في 18 آب 2021 في  الموقع الشهير والمهيب "الأوبرا الرومانية الوطنية – بوخارست"، مؤكّداً للعالم أجمع بأن لبنان قد يكون غارقاً بالأزمات ولكن الساحة الفنية والموسيقية لن يخفت بريقها وستظلّ أقوى من أي وقتٍ مضى.

 

شكّل هذا الحفل رسالة أمل للبنان، ناقلاً الجمهور  إلى عالمٍ موسيقي حالمٍ بإنتاجٍ مميز، جامعاً قُرابة المئة فنّان على خشبة المسرح، ضمن أداء غير مسبوق.

شهد الحضور وللمرّة الأولى مزيجاً كاملاً من المؤلفات الموسيقية، الأوركسترا الفيلهارمونية، كورال، مغنين، عروض راقصة وشاشة عملاقة نقلت مشهدية حالمة تشبه حلم طوني مخول.

 

إنّ هذا العرض الذي يديره على المسرح طوني مخّول عازفاً الغيتار، أبهر المدعوّين بعظمة أدائه مع الفرقة الموسيقية بقيادة بسّام شلّيطا.

 

 وقد زخر العرض غنى مع عازف البيانو المميّز ميشال ميريا وضمّ كلّ  من الضيوف: ريلو بالكان، بيلّا سانتياغو، ستيفان أليكساندرو، وأنكا توركاسيو.

 

 شخصت الأنظار وتمتّعت الآذان بالألحان المتناغمة مع كوريغرافيا ساندرا عبّاس وأسادور أوريدجيان اللذين تعاونا مع مصمّمَي الرقص اللامعين من رومانيا دانييل دوبري وجيري بيتري. وجمع تصميم الرقص أكثر من 32 راقصاً من بين أفضل الراقصين الرومانيين الذين قاموا خلال العرض بتأدية الاساليب او الرقصات المتنوعة مثل التانغو والفالس والديسكو والسالسا والباليه والسامبا، والرقص الاسباني، والرقص بالحبل، وغيرها بإخراج اللبناني الياس عبسي. 

 

 مُعلّقاً على نجاح الحفل، قال طوني مخول الذي رفض إضافة اي اغنية او موسيقى  ليست من مؤلفاته الشخصية:

"يعاني لبنان منذ أكثر من سنتين واليوم من خلال "العرض الكبير" أردت إيصال رسالة إلى العالم بأن الموسيقى، الفن والثقافة هي الهوية الحقيقية للبنان. نحن فقط نعكس صورة لبنان وليس مشاكله. لقد وظّفت كافة مشاعري في هذا الأداء العظيم، خالقاً مزيجاً متناغماً بين الرقص، الموسيقى، الألحان والفنون البصرية. سيبقى لبنان مصدر وحي وأمل لكل أبنائه أينما وُجدوا في العالم."

 

في خضمّ المرحلة الأخطر من تاريخ لبنان المعاصر وانطلاقاً من المحبّة الواقفة تصدّياً لقوّة الظلام الصاعدة، أبصر مشروع المؤلّف، الموزّع والملحّن المتعدد المواهب طوني مخول النور مقدّماً "العرض الكبير".

 

هذا الحفل الفريد أبهر الجمهور تاركاً شعوراً بالعظمة والأمل بمستقبلٍ أفضل، ليس فقط من أجل لبنان ولكن من أجل العالم أجمع.