· 

لإعطاء الأولوية للعاملين في القطاع الصحي للحصول على المحروقات

في ظلّ تفاقم أزمة المحروقات وترافقها مع الأزمتين الإقتصادية والصحية أصبح الأطباء والممرضات والممرضون وكل العاملين في القطاع الصحي عاجزين عن تزويد سياراتهم بالوقود للوصول الى مراكز عملهم للإعتناء بالمرضى وللإستجابة للحالات الطارئة ولأزمة كورونا، وهذا الأمر يشكّل عائقاً جديداً وإضافياً يمنع المهنيين الصحيين من تأدية واجباتهم ويضع المرضى في دائرة الخطر. أمام هذا الواقع، واستكمالاً للمطالبات السابقة الموجهة الى أصحاب المحطات وشركات توزيع المحروقات، ارتأت كل من نقابتي الأطباء في بيروت والشمال ونقابة الممرضات والممرضين ونقابة أصحاب المستشفيات الخاصة توجيه نداء الى قيادة الجيش والقوى الأمنية لتسهيل تزويد سيارات العاملين في القطاع الصحي بالمحروقات بدون الانتظار أو تخصيص محطات لهذه الغاية نظراً لضرورة قيام الأطباء والممرضات والممرضين بدورهم في هذه الظروف الصحية الدقيقة.

كما وتطالب النقابات كافة البلديات عن طريق جانب وزارة الداخلية والبلديات الإشراف على مهمة تأمين المحروقات للعاملين الصحيين والمستشفيات الواقعة ضمن النطاق البلدي. وأخيراً تتمنى نقابتي الأطباء في بيروت والشمال، نقابة الممرضات والممرضين في لبنان ونقابة أصحاب المستشفيات الخاصة في لبنان على جميع المواطنين تفهّم هذه الإجراءات وإبداء أقصى درجات التعاون من أجل استمرار المرفق الصحي ومن أجل مرضاهم ومن أجل الإنسان والمجتمع بشكل عام.

نقيب أطباء لبنان في بيروت - البروفيسور شرف أبو شرف
نقيب أطباء الشمال - الدكتور سليم أبي صالح
نقيبة الممرضات والممرضين في لبنان - الدكتورة ريما ساسين قازان
نقيب أصحاب المستشفيات الخاصة - المهندس سليمان هارون