· 

فرح كرنيب تخاطب بيروت... موطني

في تحية منها لأرواح شهداء جريمة الرابع من آب ولكل الدموع التي ذرفت والدماء التي بذلت في ذلك اليوم، أعادت الفنانة فرح كرنيب اطلاق أغنية "موطني" المعتمدة كنشيد وطني للعراق سابقاً، بصوتها الرائع المفعم بالاحساس وبتوزيع جديد، علماً أن هذه الأغنية هي من كلمات الشاعر الفلسطيني ابراهيم طوقان وألحان الملحن اللبناني محمد فليفل. وقد صوّرت الأغنية في شوارع بيروت، على طريقة الفيديو كليب بعدسة المخرج شربل البستاني ولمسة مميزة لريتا صليبا، مع استعادة لمشاهد من انفجار الرابع من آب واستذكار لشهداء الجريمة، وصولاً لصور المعاناة التي يعيشها الشعب اللبناني وما يقاسيه من جوع وفقر وذل أوصلته اليه منظومة حاكمة تعيث فساداً في وطن لم يستحق يوماً أن يصل لما وصل إليه اليوم. وكلنا أمل أن تكون الرسالة التي اختتم فيها الفيديو كليب قد وصلت من خلال عبارة الكاتب ايلي مكرزل "سيكتب التاريخ عنكم ما لم يُكتب سابقاً". كل التمنيات لفرح كرنيب بالنجاح الدائم، على أمل أن يعود موطننا رمزاً للجمال والبهاء، كما تقول كلمات الأغنية ونرى لبنان مجدداً، كما يستحق، سالماً ومكرماً. بيروت