· 

٪ من الموظفين في لبنان يعتقدون أن ولاء الموظفين يحسّن الأداء في العمل، بحسب استبيان بيت.كوم ويوجوف  

 

.: كشف استبيان جديد أجراه بيت.كوم، أكبر موقع للوظائف في الشرق الأوسط، بالتعاون مع يوجوف، المنظمة الرائدة المتخصصة بأبحاث السوق، أن حوالي ثلثي الموظفين (64٪) في لبنان يشعرون بالولاء تجاه شركتهم الحالية. فيما أفاد 15٪ فقط بأنهم لا يشعرون بالولاء، وكان بقية المشاركين محايدين بخصوص ذلك. ويهدف الاستبيان الذي يحمل عنوان "ولاء الموظفين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا"، إلى اكتشاف العوامل الرئيسية التي تعزّز ولاء الموظفين تجاه الشركة التي يعملون فيها.

 

ويُعتبر الموظفون المخلصون الذين يشاركون بفعالية في العمل ويشعرون بالرضا، الركيزة الأساسية في أي شركة. وقد أوضح الاستبيان أن أكثر من 7 من 10 موظفين (76٪) يشعرون بالفخر عند التحدث عن منتجات شركتهم وخدماتها، كما أن حوالي 6 من 10 (59٪) يوصون بشركتهم كمكان عمل جيد للآخرين.

 

فوائد ولاء الموظفين

 

تشمل الفوائد التي يمكن أن تحققها الشركات التي تمتلك موظفين مخلصين وملتزمين بمبادئها، ضمان مستوى أعلى من الإنتاجية والإبداع فضلاً عن انخفاض التكاليف. ووفقاً لنتائج الاستبيان، تُعد جودة العمل الأفضل (83٪)، وزيادة الإنتاجية (74٪)، واستعداد الموظفين لبذل أقصى ما بوسعهم (61٪) من أهم فوائد ولاء الموظفين.

 

ويمكن أن تؤدي المستويات العالية من الولاء والالتزام أيضاً إلى تحسين الأداء المالي للشركات. وفي هذا السياق، يشعر غالبية الموظفين (90٪) في لبنان بأنهم منخرطون بشدة في مهامهم اليومية، و31٪ ينوون البقاء في شركاتهم الحالية لفترة طويلة حتى وإن قدمت لهم الشركات الأخرى راتباً أفضل.

 

وتعليقاً على نتائج الاستبيان، قالت عُلا حداد، المديرة الإدارية للموارد البشرية في بيت.كوم: "مع بدء الشركات بالتكيف تدريجياً مع التغيرات التي فرضها الوضع الجديد، أصبح أصحاب العمل يركزون على العوامل التي تعزز مستويات مشاركة وولاء الموظفين. والنتيجة هي موظفون سعداء وراضون عن وظائفهم، حيث يعتبر الموظفون تقدير الشركات لهم والمزايا والرواتب التي يتقاضونها أولوية قصوى بالنسبة لهم. إن شعور الموظفين بتقدير الشركة لوقتهم وجهودهم يخلق رابط قوي بين كل من الموظفين والإدارة، مما يعزز ولاءهم وإخلاصهم تجاه الشركة."

 

العوامل المؤثرة على ولاء الموظفين

 

أوضح الاستبيان أيضاً أن امتلاك الشركة لاستراتيجيات فعالة لإشراك الموظفين، يمنحها ميّزة تنافسية عند تعيين الموظفين والاحتفاظ بهم وإشراكهم في العمل. ويُعد الراتب الأساسي (62٪)، وملاءمة الموظف للوظيفة (39٪)، والأهداف المهنية (39٪) من أهم ثلاثة عوامل تؤثر على ولاء الموظفين في لبنان.

 

وقد أظهر الاستبيان أيضاً أن الموظفين يبحثون عن ثقافة عمل إيجابية. ويشكل عدم الثقة في إدارة الشركة الحالية (58٪) السبب الرئيسي لعدم شعور بعض الموظفين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالولاء تجاه شركتهم، يلي ذلك نقص الأمان الوظيفي وفقاً لحوالي 2 من 5 موظفين (39٪).

 

وعندما سُئل المجيبون في لبنان عما يمكن لأصحاب العمل فعله لزيادة ولاء موظفيهم، قالوا أن عليهم مكافأتهم/تقديرهم (69٪)، وتوفير فرص النمو الوظيفي (56٪)، وتقديم المزايا (48٪).

 

ومن جانبه، قال ظافر شاه، مدير الأبحاث في يوجوف: "يتعين على الشركات التي تسعى لتحقيق النجاح، تعزيز رضا الموظفين وخلق تحارب إيجابية لهم من خلال مكافأتهم وتقديرهم وتوفير فرص النمو الوظيفي. ومن المهم أيضاً للشركات إعادة النظر في هياكل التعويضات والمزايا، وتقييم القيمة التي تجلبها للموظفين. فكما يُظهر استبياننا، يمكن أن يؤثر ولاء الموظفين بشكل مباشر على جودة العمل والإنتاجية."

 

تم جمع بيانات استبيان بيت.كوم حول "ولاء الموظفين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا" عبر الإنترنت خلال الفترة الممتدة من 6 إلى 10 يونيو 2021، بمشاركة 1,835 شخصاً من الإمارات، والسعودية، والكويت، وعُمان، وقطر، والبحرين، ولبنان، والأردن، والعراق، وفلسطين، ومصر، والمغرب، وتونس، والسودان وغيرها.