· 

حريق روما الكبير

في مثل هذا اليوم (١٨ تموز/يوليو) من العام 64 قبل الميلاد، أحرق الإمبراطور نيرون مدينة روما ثم قام بأتهام المسيحيين بحرقها وقام بعدها بأضطهادهم لهذه التهمة، ‏ثم صعد إلى برجه المرتفع وهو يستمتع بمشاهدة النيران تلتهم شعبه ويستمتع بصراخ الضحايا وهو ممسك بآلة الطرب يغني أشعار هوميروس... وما يقوم به اليوم حكامنا في حرق لبنان يفوق فعل نيرون ورحيلهم بات مسألة وقت. نقولا ابو فيصل