· 

الشابة اللبنانية ليلى بسمه طالبة اكاديمية السينما من بين 7% من طلاب العالم مرشحة لجائزة الأوسكار للطلاب


بالرغم من الأيام السوداء الذي يمر بها لبنان، نجاحات الفرد اللبناني لا تزال مستمرة لتعطينا فسحة امل. فليس فقط المخرجين المخضرمين يلمع اسمهم عالمياُ في المهرجانات الدولية وانما يأتي امل اكبر مع جيل جديد يبدأ مسيرته بالنجاحات العالمية من مقاعد الدراسة.

فقد أعلنت الأكاديمية الذهبية Academy Gold  عن التصفية النصف النهائية للدورة ال 48 لجوائز أكاديمية الطلاب السنوية، ومن بينهم فيلم مشروع آدام بسمة للمخرجة الشابة اللبنانية ليلى بسمة ، في كل عام ، يتنافس أكثر من 1700 فيلم طلابي من كليات  وجامعة السينما من جميع أنحاء العالم للحصول على الجوائز والمنح النقدية ، حيث يتم تنافس الأفلام في سبع فئات ، أربع فئات للمدارس المحلية (الرسوم المتحركة ، والوثائقي ، والروائي ، والفديو البديلة) وثلاث فئات للمدارس الدولية (الرسوم المتحركة ، وثائقي وروائي). حفل التقديم هو حدث شعبي يحضره سنويًا جمهور كبير في مسرح Samuel Goldwyn التابع للأكاديمية.

يتم اولاً غربلة الآف الأفلام كي يؤخذ 7% منها للتصفية النصف النهائية اي حوالي 80 فيلم من اصل أكثر من 1700 فيلم، واللبنانية بسمه تتأهل للنصف النهائي من ضمن ال 80 فيلم مع  الوثائقي "مشروع آدم بسمه" الذي تم إنتاجه ضمن دراستها في جامعة FAMU – Film and TV School of the Academy of the Performing Arts  براغ – الجمهورية التشيكية،  وكانت الجامعة قد رشحت بسمة الى هذه الجائزة.