· 

دعم القطاع الخاص في لبنان

من المقرّر أن يُغلق قريبًا باب الجولة الثّانية من برنامج "دعم القطاع الخاص في لبنان" (EU – TAF) المموّل من الاتّحاد الأوروبي لطلبات تقديم المساعدة الفنّية للشّركات اللّبنانيّة والشّركات النّاشئة وتلك الّتي لا تزال في مراحلها الأولى في قطاع الأغذية الزّراعيّة، والرّعاية الصّحيّة، والإبداع /تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والّتي تملك خطة تنمية تُركّز على الابتكار أو النّمو أو التّدويل وتقوم بتطويرها أو إنجازها أو لا تزال في طور ذلك.

تُقدّم الطّلبات عبر الرّابط التّالي: https://eu-taf.eu/application، وقد تمّ تحديد يوم السّبت 31 تموّز كموعد تقديم نهائي للشّركات القائمة ويوم الأحد 15 آب كموعد نهائي للشّركات النّاشئة أو تلك الّتي لا تزال في مراحلها الأولى.

أمّا المشاركين فسيتمّ اختيارهم عبر عملية مشاركة تنافسيّة، كما سيدعمها البرنامج المموّل من الاتّحاد الأوروبي في استكمال تنفيذ خطّة التّنمية المحدّدة الّتي صممّتها.

ويعتبر برنامج "دعم القطاع الخاص في لبنان" برنامجًا تكميليًا، أي أنّه يدعم ما تقوم به الشّركات من خلال مساهمته الاستراتيجيّة في تسريع عمليّة الابتكار وتطوير التّكنولوجيا وامتلاك حصة في الأسواق سواء على الصّعيد المحلّي أو العالمي، كما يمكنه إدراج شركات تتعامل مع برامج مانحة أخرى في لبنان.

سيقدّم الدّعم بشكل مباشر مجموعة من المديرين التّنفيذيّين، وخبراء استشاريّين في تطوير الأعمال التّجاريّة المتعلّقة بكلّ قطاع، مع خبرات وشبكات إضافيّة ذات صلة، منها محليّة ومنها دوليّة.

ستحصل كلّ شركة على دعم فنّي متخصّص تصل قيمته إلى مبلغ أقصاه 50 ألف يورو يمكنه أن يغطّي أيضًا تكاليف السّفر إلى الخارج للتّفاوض في ما يتعلّق بالشّؤون التّجاريّة أو الشّراكات أو نقل التّكنولوجيا أو صفقات مع العملاء.

وصرّح رئيس فريق عمل البرنامج ديكلان كارول التّالي: "يدرك فريق برنامج "دعم القطاع الخاص في لبنان" (EU – TAF) كافّة الظّروف الاقتصاديّة الصّعبة والبيئة التّجارية الّتي تواجهها الشّركات اللّبنانيّة حاليًا. وقد كَيَّفَ تدخّلاته لتعكس هذا الواقع مع زيادة التّركيز على وصولها إلى الأسواق العالميّة وبناء الصّلات الدّولية وإقامة الشّراكات في كافّة القطاعات المستهدفة وسلاسل التّوريد".

يموّل الاتّحاد الأوروبي برنامج "دعم القطاع الخاص في لبنان" (EU – TAF) وتنفّذه شركة DAI /Hulla & Co Human Dynamics.