استمرار المتابعة في ملف القاصر الذي قامت القوى الامنية بمساعدته

يؤكد الإتحاد لحماية الأحداث في لبنان استمرار المتابعة في ملف القاصر الذي قامت القوى الامنية بمساعدته وفك وثاقه منذ يوم السبت المنصرم، وكانت حرية القاصر قد حجزت عبر  وضع جنزير على ساقه وربطه بالنافذه في محافظة الجنوب.


يهم الاتحاد ان ينقل للراي العام أنه قد تم الاستحصال على ملف حماية من القاضي المنفرد الجزائي الناظر في قضايا الأحداث في الجنوب، وذلك اليوم الاثنين. هذا وكان الإتحاد قد تابع الملف منذ بدايته بناء لاشارة المحامي العام الاستئنافي في الجنوب بعد ان أوقفت الوالدة اصولاً ومن ثم تم وضع القاصر في محيطه وضمن عائلته مع والدته للمراقبة والدعم  بالوسائل والاساليب التربوية ومتابعة صحته النفسية،  وذلك بناء لالحاحه الشديد والمتكرر  بالبقاء في كنف والدته ولعدم وجود بديل للمكوث لديه .


كما يهم الاتحاد ان يقوم بالتشبيك مع كافة المعنيين عبر قضاء الأحداث. 

وأخيراً يشيد الاتحاد لحماية الأحداث في لبنان بدور قوى الأمن الداخلي وكافة المعنيين المتابعين في هذا الملف  لجهة التدخل السريع والمتابعة الحثيثة  المستمرة على كافة الأراضي اللبنانية ولكافة القاصرين من كافة الجنسيات دون اي تمييز.