· 

زار وفد من الجامعة الأميركية في قبرص رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون لوضعه بأجواء الانطلاقة الموفقة السريعة لهذا الاستثمار الأكاديمي اللبناني في قبرص


زار وفد من الجامعة الأميركية في قبرص رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون لوضعه بأجواء الانطلاقة الموفقة السريعة لهذا الاستثمار الأكاديمي اللبناني في قبرص رغم كل الظروف الصعبة، في ظل جانحة كورونا العالمية والأزمة الاقتصادية اللبنانية.

ضم وفد الجامعة كل من رئيسها الدكتور مارك أنطوان زبال، رئيس مجلس الأمناء الدكتور طارق صادق، مدير التسجيل والقبول فريد هيكل والمدير المالي جو إبراهيم .وبُعيد الشرح السريع عن الشراكة اللبنانية – القبرصية في هذا المشروع وحماسة المستثمرين من عدة دول، قدم وفد الجامعة شرحاً على أقسامها والكليات والمعادلات الأوروبية والأميركية. واشار وفد الجامعة إلى تقديمهم الكثير من التسهيلات للطلاب اللبنانيين الذين يتطلعون إلى متابعة دراستهم في الخارج، في ظل الظروف الاقتصادية الحالية والصعوبات التي تحول دون سحب المواطنين لودائعهم، وهو ما تراعيه الجامعة الأميركية في قبرص.

بدوره، شكر رئيس الجمهورية اللبنانية الوفد على زيارته وحماسته لمواصلة العمل رغم كل ما يمر به القطاع التعليمي في العالم. وشدد الرئيس عون على أهمية أن يواصل اللبنانيون نشر الثقافة والتعليم في العالم. 

آفاق جديدة في التعليم العالي

الجامعة الأمركية في قبرص، The American University of Cyprus، Larnaka Campus

The American University of Cyprus-AUCY تستقبل طلابها بعد نيلها الإعتماد الأوروبي الكامل. إن AUCY، Larnaka Campus هي الآن رسمياً سابع جامعة خاصة في قبرص.

إن جميع الكليات والإختصاصات حازوا على المعادلات والتراخيص من قبل وزارة التربية والتعليم العالي في قبرص.

إن الإختصاصات المميزة التي تتبع النظام الأميركي للتعليم ستؤهل الطلاب من الناحية النظرية والعلمية لملاقات متطلبات سوق العمل.

رئيس الجامعة الدكتور مارك زبال، أكد على ضرورة تقديم مستوى أكاديمي متميز لجميع الطلاب. كون هدف من أهداف الجامعة ليس فقط إعطاء شهادات معادلة ومعترف فيها دولياً بل ببناء الإنسان الذي يخدم موطنه ومجتمعه بطريقة أفضل.

أما  الدكتور طارق صادق، رئيسمجلس أمناء الجامعة، فشدد على تدمير جميع العوائق المادية بين الطالب وتحصيله العلمي وقد خص في هذا الموضوع الطلاب اللبنانيين الذين يريدون متابعة دراستهم في الجامعة الأمركية في قبرص بحيث سيقدم لهم تسهيلات مادية كبرى آخذين في عين الإعتبار المأزق المالي الذي يمر به بلدنا الحبيب لبنان.

نائب رئيس الجامعة الدكتور جورج فيلاكتو أكد على أهمية الشهادات المعتمدة من الإتحاد الأوروبي عموماً وقبرص تحديداً، كما أن AUCY ستسعى دائماً إلى الحصول على أفضل الإعتمادات الدولية لما فيه مصلحة الطلاب.

أما السيد كريستوس كاراس مدير الدائرة القانونية في الجامعة أكد على دور الجامعة في خدمة الطلاب ودورها الفعال في المستقبل من ناحية تطوير المجتمع فكرياً وثقافياً.

إن الجامعة الأميركية في قبرص بعد نيلها جميع الإعتمادات والتراخيص قد أبرمت إتفاقيات تعاون شاملة مع University of Massachusetts (UMASS) في الولايات المتحدة الأمركية وجامعة CASS في باريس حيث تتضمن الإتفاقيات تبادل الطلاب، الأساتذة، الأبحاث، والخبرات.

إن الجامعة في أيلول ٢٠٢١ ستبدء بإعطاء الدروس في جميع الكليات كما يلي: كلية إدارة الأعمال، كلية الفنون والإنسانيات، وكلية العلوم.