· 

البترون عاصمة للشراع

زار عضو اللجنة الأولمبية اللبنانية ورئيس الاتحاد اللبناني لليخوت  الكومودور ربيع سالم على رئس وفد رئيس اتحاد بلديات قضاء البترون مرسيلينو الحرك في مقر الاتحاد .  وفي البداية فقد تطرّق الرئيس الحرك سارداً تاريخ مدينة البترون منذ الحقبة الفينيقية وحتى العام 1850 وحيث كان أهل البترون معظمهم بحارة وشراعيين ويعتمدوا في أعمالهم على الغوص ومن أجل استخراج الاسفنج الطبيعي والاستفادة منه وكونه كان في حينها من الموارد الأولى للمدينة ، وكما لفت النظر الى أن رياضة الشراع أصبحت مؤخراً في المدينة رائجة ومنتشرة وعلى كافة الفئات وفيما برز وتوّج أكثر من بطل ولعدة فئات في هذه الرياضة وهم من أبناء المدينة . وكما أشار الى أن ميناء المدينة فينيقي قديم وتتميّز بأنه على بعد عدة أمتار وليس أكثر من المدينة الفينيقية والتي تُعتبر من أوائل المدن من الناحية السياحية في لبنان، ومرحباً بقرار الاتحاد وشاكراً اياه على التفاتته القيّمة لشاطىء هذه المنطقة ومعرباً عن موافقته وتجنيده لكامل طاقات المدينة وفي سبيل انجاح هذا الحدث .فيما أعلم الكومودور سالم الرئيس الحرك وأعلن عن نيّة الاتحاد باقامة  مجموعة نشاطات رياضية  محلية ودولية وثقافية وبيئية  وسينظمها الاتحاد في مدينة البترون خلال الصيف المقبل ومن ضمن بطولات لبنان للعبة ولعدة ألعاب شراعية وبالاضافة لاستضافة المدينة لمجموعة مراكب يصل عددها لأكثر من 35 مركباً وٍستأتي لزيارة المدينة وخلال فترة مرورها في لبنان. وأعلن سالم عن فكرة تسمية مدينة البترون كعاصمة دائمة للشراع وكون هذه المدينة تمتلك تاريخ واسع وموثق لهذه اللعبة وهي بالطبع تستحق هذه التسمية. سياحة