· 

مؤسسات العبار تطلق النسخة الثانية من مبادرة أيادي الخير لتوفير وجبات خيرية للمحتاجين

أعلنت مؤسسات العبار عن مشاركتها خلال شهر رمضان المبارك لهذا العام بحملة 100 مليون وجبة، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ونظمتها مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، وذلك من خلال مبادرة أيادي الخير، برنامج التوعية الخاص بالمسؤولية الاجتماعية للشركات، والتي تعهدت من خلالها بالتبرع بدرهم إماراتي واحد مقابل كل وجبة يتم شراؤها من أحد المنافذ التابعة لها، والتي تشمل: Angelina وGIA وTwo at Symphony وKarak House وMarkette وSocial House وParka وcaya. 

وتهدف مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية الخيرية إلى مساعدة الأشخاص والعائلات المحتاجة في حوالي 30 دولةً في الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا خلال شهر رمضان المبارك. وتعتزم مؤسسات العبار، من خلال مشاركتها بحملة 100 مليون وجبة، رد الجميل للمجتمع وتسليط الضوء على النهج الإنساني لدولة الإمارات والذي يعتبر محوراً أساسياً في قيمها. ولا تقتصر مهمتها على التبرع، إذ تهدف إلى إتاحة الفرصة للأفراد والشركات والمنشآت للمساهمة في المبادرة الخيرية والتبرع في هذا الشهر المبارك. ويمكن للمجتمع المحلي دعم الحملة والمشاركة فيها بطرقٍ مختلفة، بدءاً من تبرعات الأغذية والمستلزمات ووصولاً إلى التبرعات المالية. 

وفي تعليقه على الموضوع، قال تايرون ريد، الرئيس التنفيذي لمؤسسات العبار: "يعكس شهر رمضان المبارك قيم العطاء ورد الجميل للمجتمع، ومن واجبنا المشاركة في المبادرات الخيرية ودعم المجتمع وإيصال الطعام لجميع المحتاجين. وانطلاقاً من دورنا كمؤسسة، نرغب بترك أثرٍ يشكل مثالاً يُحتذى به على الرغم من التحديات التي يفرضها هذا الوضع الصعب". 

وتحظى مؤسسات العبار بسجلٍ حافل في دعم المبادرات الخيرية، إذ تمكّنت، في إطار مبادرة أيادي الخير وبفضل تعاون أفراد المجتمع، من التبرع بـ 10,500 وجبة للعائلات المحتاجة خلال شهر رمضان المبارك العام الماضي. وتهدف في النسخة الثانية من الحملة إلى تعزيز قيم التقدير والتعاطف والإحسان في المجتمع.