· 

رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية الدكتور بيار جلخ يزور وزيرة الشباب والرياضة فارتينيه أوهانيان على رأس وفد من اللجنة المنتخبة


زار رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية الدكتور بيار جلخ وزيرة الشباب والرياضة فارتينيه أوهانيان على رأس وفد من اللجنة المنتخبة حديثاً ضم نواب الرئيس هاشم حيدر وجاك تامر والغراند ماستر سامي قبلاوي وأسعد النخل والأمين العام العميد المتقاعد حسان رستم وأمين الصندوق خضر مقلد وعضو اللجنة رافي ممجوغليان.


وبعد اللقاء قالت الوزيرة أوهانيان "تشرفت باستقبال رئيس وأعضاء اللجنة الأولمبية، وهنأتهم أولاً على العملية الديموقراطية التي قدمتها الهيئة العامة للجنة في جلسة الانتخابات، وثانياً على انتخاب اللجنة التنفيذية الجديدة متمنية لها النجاح والتوفيق".


وأضافت أوهانيان "استمعت بإسهاب إلى المشروع والرؤية التي لخصّها الرئيس جلخ والأعضاء وخصوصاً لجهة توحيد القدرات بين الوزارة واللجنة ووضع استراتيجية موحدة والاستفادة من البروتوكولات الخارجية، ومشاركة لبنان الأولمبية المقبلة وسيكون لنا لقاء عمل تفصيلي بعد إنجاز استحقاق الانتخابات التكميلية للجنة التنفيذية".


وتحدث جلخ فقال "هي زيارة بروتوكولية أولى لوضع معاليها في أجواء ما نحن مصممين على القيام به كلجنة منتخبة حديثاً تملك مشروعاً لتطوير الرياضة الوطنية في المستقبل القريب".


وأضاف "تداولنا في العديد من الأمور، وخصوصاً في أهمية التنسيق بين اللجنة والوزارة، لنتمكن معاً من النهوض بالحركة الرياضية على مختلف الصعد، وركزّنا على كيفية الاستفادة من البروتوكولات القائمة أو المحتملة بين الدولة اللبنانية ودول صديقة، وبين اللجنة الأولمبية ولجان صديقة".


وتابع جلخ "هذه البروتوكولات هي برأينا محطة ضرورية لأنها يمكن أن تفتح لنا أبواباً نحتاجها للاستفادة من المعسكرات والتدريبات والمدربين".


وقال جلخ "اتفقنا أيضاً على لقاء عمل موّسع حين يكتمل عديد اللجنة الأولمبية بعد الانتخابات التكميلية المقررة في الرابع والعشرين من الجاري، بحيث نضع معاً استراتيجية مشتركة لخدمة الحركة الرياضية الوطنية كلٌ في المساحة التي يتحرك فيها".


وختم جلخ "بحثنا أيضاً في موضوع مشاركة لبنان في أولمبياد طوكيو المقبل، من خلال الرامية راي باسيل، ورياضيين آخرين، وسبل المساهمة في أن تكون بالصورة الأبهى والأفضل علّنا نحقق ميدالية طال انتظارها".