· 

نتائج لافتة لعرنوق وفنيانوس واسكندر انجاز كبير لبعثة التزلج في بطولة العالم في إيطالي

عادت بعثة الإتحاد اللبناني للتزلج على الثلج إلى لبنان بعد مشاركتها في بطولة العالم للتزلج الألبي التي أقيمت في كورتينا (إيطاليا) وتحقيقها نتائج مشرّفة في سياق النتائج المميزة التي تسجلها رياضة التزلج في لبنان على الصعيد العالمي منذ عهد الرئيس السابق شربل سلامة وصولاً الى عهد الرئيس الحالي فريدي كيروز والنتائج المميزة هي ثمرة جهود اتحاد اللعبة منذ العام 2012  والذي وضع خطة لتطوير الرياضة الشتوية .


وشارك اللاعبون في سباقات التعرج القصير والتعرج الطويل حيث جاءت النتائج مشرفة للاعبين على الرغم من عدم تحضيرهم  الفني بشكل كاف  اذ لم يتدربوا سوى لمدة تسعة ايام بسبب الاقفال التام الذي يعيشه لبنان بسبب جائحة "كورونا"  مقابل أكثر من مئتي يوم تمارين متاحة أمام اللاعبين في باقي دول العالم.


وفي أهم النتائج لدى السيدات فكانت لكارلي ماريا  إسكندر التي احرزت المرتبة 45 في التعرج الطويل من بين 99 لاعبة مشاركة (إشارة إلى أنها المرة الأولى بعد ست سنوات التي تصنف فيها لاعبة لبنانية).


أما عند الرجال، فقد احتل  المتزلّج  نعيم فنيانوس المرتبة 42 في التعرج الطويل من بين 100 لاعب في نتيجة جيدة .


وفي نتيجة لافتة أيضاً ، احتل المتزلّج  سيزار عرنوق المرتبة 33 في التعرج القصير بين 100 لاعب.


ترأس البعثة رئيس الإتحاد فريدي كيروز وضمّت مندوب الإتحاد اللبناني في الإتحادين الآسيوي والدولي يوسف خليل  واللاعبين نعيم فنيانوس، سيريل كيروز، سيزار عرنوق وراي إسكندر تحت إشراف أمين صندوق الإتحاد ريمون سكر والمدرب الصربي كريستو دوفوفيتش.اما فريق الاناث فضمّ كارلي ماريا إسكندر، نايا كردي ،ماريا أبو جوده ومانون عويس  تحت إشراف نائب رئيس الإتحاد سليم كيروز والمدرب الفرنسي رومان غارسين  .


وفي هذا السياق ، هنأت اللجنة الادارية للاتحاد المتزلجين والمتزلجات  على النتائج الممتازة التي حققوها و شكرتهم على جهودهم واعدة إياهم الالتزام بتأمين كل الفرصة المتاحة لقيامهم بالتمارين استعداداً للبطولات المقبلة.