· 

في أجواء تنافسية إتسمت بالديمقراطية إنتخاب لجنة تنفيذية جديدة للأولمبية اللبنانية


عقدت الجمعية العمومية للجنة الاولمبية اللبنانية الاجتماع العادي السنوي وذلك عند الساعة الثالثة عصر اليوم 25 شباط 2021 وتراسه نائب رئيس اللجنة الاولمبية اللبنانية المهندس هاشم حيدر وحضره أعضاء اللجنة التنفيذية وممثل وزارة الشباب والرياضة رئيس مصلحة الرياضة الأستاذ محمد عويدات وممثلين عن الاتحادات الرياضية التي بلغ عددها 39 اتحاد ولجنة من بينها 28 اتحاد أولمبي يحق لها الترشح والتصويت.

بداية النشيد الوطني ثم الاولمبي اللبناني وترحيب من المستشار الاعلامي للجنة حسان محيي الدين بعدها تلا الامين العام للجنة العميد المتقاعد حسان رستم قائمة الحضور وأعلن قانونية إنعقاد الجلسة ثم تمت المصادقة على محضر الجمعية العمومية السابقة التي عقدت بتاريخ 13/02/2020 ثم كانت كلمة نائب رئيس اللجنة الاولمبية المهندس هاشم حيدر توجه فيها بالشكر باسم رئيس اللجنة الاولمبية اللبنانية السيد جان همام وأعضاء اللجنة التنفيذية على حضورهم وخص بالشكر ممثل وزارة الشباب والرياضة السيد محمد عويدات رئيس مصلحة الرياضة وممثلي الاتحادات والاعلاميين وهنأ الجميع على سلامتهم من وباء كورونا سائلاً ألله الرحمة لكل عزيز وغالي خسرناه والشفاء العاجل للمرضى.



ولفت الى أن سنة 2020 كانت من أصعب السنوات حيث تعطلت كل المرافق والقطاعات بما فيها القطاع الرياضي الاّ أنه بفضل عزيمة الاتحادات بقيت الرياضة بخير رغم كل التحديات والدليل ما حققه منتخب لبنان لكرة السلة مؤخراً ضمن تصفيات أمم آسيا مع التمنيات باحراز اللقب كذلك نوّه بالنتائج الجيدة لاتحاد التزلج على الثلج.

وتوقف المهندس حيدر في كلمته عند انفجار مرفأ بيروت وتداعياته على الرياضة اللبنانية التي طالتها الخسائر والدمار لمقرات الاتحادات والاندية وقد أمكن الحصول على مساعدات مالية من اللجنة الاولمبية الدولية والجلس الاولمبي الآسيوي بلغت قيمتها 300 الف دولار أميركي للتعويض على الاضرار علماً أن 9 اتحادات كانت تقدمت بطلبات على هذا الصعيد وتم تكليف مكتب هندسي لاعادة الكشف على الاضرار وتقييمها وتوزيع التعويضات وهذا الامر سيكون في أولويات إهتمامات اللجنة التنفيذية الجديدة.

واشار الى إننا في اللجنة الاولمبية اللبنانية عملنا جاهدين بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة في إطار من التكامل وتطبيق مبدأ السياسة الحكيمة لما فيه خير الرياضة.

ولفت الى أن اللجنة الاولمبية الحالية سوف تسّلم مقاليد المسؤولية الى اللجنة التنفيذية المنتخبة علماً أننا قمنا بكل ما أمكننا فعله وذلك من خلال توفير الدعم للاتحادات الرياضية كما أن هناك وفر مالي تحقق في صندوق اللجنة الاولمبية وبهذه المناسبة إسمحوا لي بتوجيه تحية إكبار وتقدير لرئيس اللجنة السيد جان همام الذي عملنا وإياه كعائلة واحدة على مدى السنوات الماضية كذلك الشكر لاعضاء اللجنة التنفيذية على تعاونهم وجهودهم.

ثم لفت في موضوع الانتخابات الحالية الى أنه من المرات القليلة التي تشهد تنافساً ديمقراطياً وطبيعياً حيث  كلنا أهل وعائلة واحدة مع التمنيات أن تجري العملية الانتخابية بروح رياضية وأجواء ديمقراطية حيث ليس هناك من خاسر وكلنا فائز بشرف خدمة الرياضة.

بعد ذلك تمت تلاوة البيانين الاداري والمالي عن العام 2020 وتمت مناقشتهما وإقرارهما وتبرئة ذمة اللجنة التنفيذية للجنة الاولمبية اللبنانية.

ثم أعلن عن قبول عضوية لجنة ادارة لعبة التكبول الرياضية ضمن عائلة اللجنة الاولمبية.

بعدها أعلن نائب الرئيس المهندس حيدر عن إجراء انتخابات لجنة تنفيذية جديدة يخوضها 20 مرشحاً بعد إنسحاب المرشح خالد بديع رئيس اتحاد الشطرنج وذلك لملء 14 مقعداً يمثلون اللجنة التنفيذية الجديدة.



وعلى ضوء العملية الانتخابية التي اجريت وفق إجراءات تنظيمية لافتة فاز بعضوية اللجنة الاولمبية اللبنانية كل من السادة:

1-     سامي قبلاوي          26 صوتاً

2-     هاشم حيدر             22 صوتاً

3-     مازن رمضان         21 صوتاً

4-     محمود حطاب        20 صوتاً

5-     خضر مقلد             20 صوتاً

6-     رافي ممجوغليان      17 صوتاً

7-     أسعد النخل             16 صوتاً

8-     جاك تامر              16 صوتاً

9-     بطرس جلخ            16 صوتاً

10-   ربيع سالم              16 صوتاً

11-   حسان رستم            16 صوتاً

12-   وليد دمياطي           15 صوتاً

13-   رولان سعادة          14 صوتاً

14-   جهاد سلامة            14 صوتاً

 

هذا ومن المقرر أن تعقد جلسة لتوزيع المناصب بين الاعضاء الفائزين على أن يحدد زمانها لاحقاً.